زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ الأميركي يعلن تأييده مشروع "مكافحة حركة مقاطعة إسرائيل"

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- أعلن زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور تشاك شومر، اليوم الأربعاء/ 26 حزيران 2019، عن تبنيه ودعمه لتدبير من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لمكافحة مقاطعة إسرائيل وحركة BDS.

وينص قرار مجلس الشيوخ رقم 120، الذي كان قدمه السناتور بن كاردن (ديمقراطي من ولاية ميريلاند) وروب بورتمان (جمهوري من ولاية أوهايو) على معارضة "الجهود المبذولة لنزع الشرعية عن دولة إسرائيل عبر المقاطعة العالمية وسحب الاستثمارات والعقوبات BDS- الحركة التي تستهدف إسرائيل ".

يشار إلى أن السناتورين الديمقراطيين شومر وكاردن، والسيناتور الجمهوري بورتمان، هم من القياديات الأميركية اليهودية السياسية البارزة في الولايات المتحدة، ومن أكبر مؤيدي منظمة اللوبي الإسرائيلي القوي "لجنة العمل الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة -إيباك" ومن أكبر المستفيدين من المنظمة.

وقال شومر الأربعاء لنشرة "جيويش إنسايدر"، التي تأسست عام 2008 وتتخذ من مدينة نيويورك مركزا لها " أنا أؤيد بشدة هذا القرار، وأعارض بحزم حركة المقاطعة التي تستهدف إسرائيل (BDS). انا فخور بالانضمام الى مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ والنواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي للضغط من أجل تمرير مشروع قرار S.Res.120 الذي قدمه كل من السناتور كاردن والسيناتور بورتمان".

ويرى دعاة "حرية التعبير" والمدافعين عن التعديل الأول في الدستور الأميركي مثل منظمة "اتحاد الحريات المدنية -إي.سي.إل.يو" وعشرات المنظمات الأخرى، إلى جانب أغلبية من مجلس النواب أن محاولات كاردن وبورتمان وشومر تتجاوز حقوق الأميركيين في التعبير عن آرائهم، كما تهدف إلى تجريم انتقاد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين.

وحظي هذا الإجراء (مشروع القانون)، الذي تم عرضه على لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ في شهر آذار 2019 الماضي، بتأييد 60 متبنيا لمشروع القرار من أصل 100 من أعضاء الشيوخ بما في ذلك 24 عضوا ديمقراطيا، ومعارضة 22 (من الديمقراطيين).

يجدر بالذكر أن مشروعا مماثلا قدم في مجلس النواب، بقيادة النائبين براد شنايدر (ديمقراطي من ولاية إلينويز) ولي زيلدين (جمهوري من ولاية نيويورك) وهما أيضا من القيادات اليهودية الأميركية البارزة في مجلس النواب، ومقربان من منظمة "إيباك"، وانهما يحظيان بتأييد أكثر من 300 من رعاة المشروع في مجلس النواب، حيث انه من المتوقع أن يعرض يعرض مشروع القرار هذا على مجلس النواب للتصويت عليه خلال الصيف الجاري.

وقال شومر لنشرة جيويش إنسايدر "اعتقدت منذ فترة طويلة أن حركة مقاطعة إسرائيل BDS هي حملة منحازة للغاية (ضد إسرائيل) لنزع الشرعية عنها، وأتطلع إلى أن يصادق الكونجرس القرار بدعم ساحق من الحزبين".

وأضاف شومر أن مشروع القانون "يعيد التأكيد على دعمه القوي للتوصل إلى حل تفاوضي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني الذي يجب أن يسفر عن حل دولتين".