قاتل عائلة دوابشة حرقًا يرفض الإدلاء بشهادته

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - رفض المستوطن اليميني المتطرف عيمرام بن أوليل، اليوم الأربعاء، الإدلاء بشهادته في الاتهامات الموجهة إليه بالتخطيط والتنفيذ لحرق وقتل عائلة دوابشة في نابلس عام 2015.

وبحسب قناة 13 العبرية، فإن بن أوليل المتهم الرئيس بالجريمة، قرر عدم الإدلاء بشهادته في المحكمة. وبرر محامي الدفاع عنه رفضه، بالقول إنه للتعبير عن الظلم الذي لحق به، حين رفضت المحكمة فقط بعض الاعترافات التي انتزعت منه تحت التعذيب، وفق مزاعمه.

ويحاول فريق الدفاع عن المستوطن المماطلة في القضية لعدم إصدار حكم كبير بحق القاتل، خاصةً وأنه تم الإفراج عن مستوطنين آخرين تحت قيود مشددة بحجة أنهم قصر وأخذت اعترافاتهم تحت التعذيب من قبل الشاباك، وهو ما نفاه الجهاز مرارًا وتكرارًا.