فريدمان مجددًا: يحق لإسرائيل ضم أراضٍ بالضفة

القدس - "القدس" دوت كوم - جدد ديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى إسرائيل، اليوم الأربعاء، تأكيده على حق إسرائيل في ضم أراضٍ من الضفة الغربية لسيادتها.

جاء ذلك في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي - نقلته قناة مكان الإسرائيلية الناطقة بالعربية- حيث أعرب فريدمان عن استغرابه من الجدل الذي أثير حول تصريحاته السابقة بشأن هذه القضية.

وقال "إن الجميع يدرك أنه لا يوجد سيناريو تنسحب فيه إسرائيل من جميع مناطق الضفة الغربية.. وهذا الرأي لا يخالف السياسات الأميركية".

ولفت إلى أن الإدارة الأميركية لم تتلق أي خطة من إسرائيل بهذا الخصوص وسيتم تناول هذا الموضوع في الوقت المناسب.

وردًا على سؤال حول العلاقات بين إسرائيل والدولة العربية قال السفير الأميركي "إن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وحول تغيّب الفلسطينيين عن ورشة المنامة، قال فريدمان "إننا لن ننتظر القيادة الفلسطينية، إذ أن ذلك قد يستغرق وقتًا طويلًا".

وبشأن الملف الايراني، قال السفير الأميركي "إن لإسرائيل الحق في أن تكون قلقة إزاء التطورات في إيران، وواشنطن تعمل على تبديد التهديدات الايرانية". مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تتفق مع إسرائيل وروسيا على ضرورة انسحاب القوات الايرانية من سوريا، وأنه سيكون هناك تطورات مهمة قريبًا بهذا الخصوص.