محدّث | نتنياهو وغانتس ينفيان أي اقتراح بتناوب الحكومة بينهما

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - نفى بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، وبيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، اليوم الأربعاء، ما تداولته وسائل الإعلام العبرية خلال الساعات الأخيرة عن وجود اقتراح بتشكيل حكومة وحدة يتم رئاستها بالتناوب بينهما، والتوجه لإلغاء الانتخابات التي تم إقرار إجرائها في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأكد نتنياهو وغانتس في تصريحات منفصلة، أن هذه مجرد أكاذيب لا صلة لها بالحقيقة.

وكانت قناة ريشت كان نقلت عن مصادر رسمية في حزب الليكود، قولها أنه تم مجددًا عرض هذا الاقتراح على غانتس.

ووفقًا للقناة، فإن هذه الخطوة الهدف منها إلغاء الانتخابات الجديدة ووقف حل الكنيست عبر إجراء قانوني سيتم التصويت عليه بالكنيست. حيث يحتاج الليكود 80 صوتًا لإمكانية تمرير ذلك قانونيا، وسط ترحيب من حزب كلنا برئاسة موشيه كحلون.

وقال مصدر كبير في الحزب، إن الكرة الآن في ملعب حزب غانتس. مشيرًا إلى وجود اقتراح قدمه رئيس الكنيست بولي إدلشتاين أمس بهذا الخصوص لإلغاء الانتخابات، وأن بنيامين نتنياهو زعيم الحزب يدرس بجدية هذا الاقتراح وسيرد عليه خلال أيام.

وينص اقتراح إدلشتاين بحسب القناة 12 العبرية، على عقد جلسة كاملة للكنيست لإلغاء فترة الانتخابات، وإقرار قانون يمكن تنفيذ هذا الإجراء بأغلبية كبيرة تصل إلى 80 صوتًا فأكثر، والحصول على إجماع لتشكيل حكومة واسعة وسريعًا. ودون تلك الخطوات فإن الأمور ستتجه نحو الاستمرار بالتجهيز للانتخابات.

‫ويبدو أن الليكود يسعى من خلال هذه المحاولات لإلغاء الانتخابات، والتعجيل بحصول نتنياهو على الحصانة أمام القضاء في القضايا التي سيواجهها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

كما يحاول نتنياهو توجيه ضربة لزعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان الذي أبدى معارضته للاقتراح، إلى جانب بعض أحزاب اليسار مثل ميرتس وغيرها. حيث يفضل ليبرمان الانتخابات الجديدة على أن يشكل نتنياهو حكومة بالتحالف مع غانتس.