الخطيب يُطلع رئيس تشيلي على انتهاكات الاحتلال في الأقصى

القدس- "القدس" دوت كوم- محمد أبو خضير- أطلع الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، رئيس جمهورية تشيلي سبستيان بينيرا، الثلاثاء، على طبيعة الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك، وفي مقدمتها الاقتحامات والاستفزازات التي يقوم بها المستوطنون بحماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة، وبدعمٍ وتشجيعٍ وحمايةٍ من المستويين السياسي والامني الإسرائيلي الرسمي.

وكان الخطيب استقبل رئيس جمهوية تشيلي، الذي زار المسجد الأقصى المبارك برفقة زوجته وعدد من وزراء تشيلي ودبلوماسييها، وكان في استقبال الوفد مجموعة من مدراء الأوقاف والشخصيات الفلسطينية والمقدسية، في مقدمتهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي، ومدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، وسفير منظمة التعاون الإسلامي أحمد الرويضي.

ورحب الخطيب برئيس جمهورية تشيلي والوفد المرافق، مؤكدً أهمية هذه الزيارة للمسجد من خلال دائرة الأوقاف الإسلامية الجهة المسؤولة حصرياً عن المسجد الأقصى، تطبيقا لوصاية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

ورافق الوفد بجولة أطلعهم خلالها على جميع معالم المسجد الأقصى بمساحته البالغة 144 دونماً، وأهمية هذا المسجد لجميع مسلمي العالم، ووضعهم بصورة ما يتعرض له المسجد من الاحتلال الإسرائيلي، وما يجري على أرض الواقع، في محاولةٍ لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمسجد.

من جهته، أكد بينيرا دعمه المطلق لوصاية جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، والدور الكبير للملك في إرساء السلام العالمي كملك معروف برجل السلام، الذي يتميز بالحكمة والعقلانية، مرسلاً لجلالته تحياته المباركة.