هنية: مؤتمر البحرين ولد ميتا وأدعو أبو مازن للقاء في غزة أو القاهرة

غزة-"القدس"دوت كوم- قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الثلاثاء، إن صفقة القرن وورشة البحرين ولدت ميتة، ووصف مؤتمر البحرين بانه سياسي بغطاء اقتصادي يهدف تصفية القضية الفلسطينية ومنح الاحتلال الضوء الأخضر لبسط سيطرته على الضفة الفلسطينية، وفتح باب التطبيع مع الدول العربية ودمج الاحتلال بالمنطقة.

وأشار هنية في كلمة له خلال المؤتمر الوطني الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين الذي نظم في قاعة رشاد الشوا بحضور مختلف الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة فتح، إلى أن الشعب الفلسطيني يقف في لحظة تاريخية فاصلة للتأكيد على أن فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات، وأنها ترفض تكريس الاحتلال فوق أرضها.

وقال "شعبنا لم يفوض أحدا كائنا من كان للتنازل والتفريط بحقوقه"، مشيرا إلى أن الفلسطينيين خرجوا الى الشوارع انتفاضا واستشعارا منهم بالتهديد الاستراتيجي غير المسبوق الذي يطال قضيتهم.

واضاف الفلسطينيون جميعهم يقفون في خندق واحد وموحد لمواجهة الصفقات والمؤتمرات التي تريد أن تفرض عليهم.

وأكد على أن الشعب الفلسطيني باسناد من الأمة العربية والإسلامية قادر على افشال صفقة القرن، وأن هناك دولا إسلامية وقوى مقاومة وقوى ممانعة تقف بكل شموخ وتتحدى أمريكا في المنطقة، وهناك شعوب تنهض وترفض أنظمتها إذا وقعت على صكوك التنازل عن القدس وفلسطين. موجها التحية للدول التي رفضت المشاركة في المؤتمر ومنها لبنان ولموقف مجلس الأمة الكويتي.

وقال "أميركا التي فشلت في كل سياساتها وتطويع المنطقة لن تكون ناجحة ولن تستطيع أن تمرر هذه الصفقات، فدول إسلامية وقوى مقاومة وممانعة تتحدى أميركا وتسقط طائراتها وتلاحقها في خليجنا وبحرنا وتحذرها من مغبة الإقدام على أية حماقات".

ودعا هنية إلى بناء استراتيجية وطنية تقوم على التمسك بكل ثوابت القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها القدس وحق العودة والدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس على كامل التراب الفلسطيني. داعيا حركة فتح والقوى الفلسطينية إلى تناسي أوجاع وآلام الماضي والحاضر، والتجهز للمعركة القاسية.

ودعا هنية الرئيس محمود عباس الى لقاء يُعقد في أي مكان يريده، سواء في غزة أو القاهرة أو غيرها، داعيا لتشكيل حكومة وطنية تدير شؤون الضفة وغزة، وإلى دعوة الإطار القيادي المؤقت لاجتماع لمواجهة المؤامرات التي تواجه القضية الفلسطينية.