كوشنر: مبادرة السلام العربية لن تحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

القاهرة - "القدس" دوت كوم- صرح جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه لن يكون من الممكن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من خلال "مبادرة السلام العربية".

وقال، في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية، :"أعتقد أنه يتعين علينا أن ندرك أنه إذا ما تم التوصل إلى اتفاق في أي وقت، فإنه لن يكون على أساس مبادرة السلام العربية".

وتدعو المبادرة، التي تقودها السعودية، إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. كما تؤكد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

وجاءت تصريحات كوشنر قبل انطلاق الورشة التي ترعاها الولايات المتحدة في البحرين وتهدف إلى مناقشة الشق الاقتصادي لخطة السلام الأمريكية التي طال انتظارها.

وقال :"سيكون (الاتفاق الذي قد يتم التوصل إليه في المستقبل) شيئا بين مبادرة السلام العربية والموقف الإسرائيلي".

ووصف كوشنر المبادرة العربية بأنها "جهد عظيم"، ولكنه أضاف :"إذا ما كانت ستؤدي إلى اتفاق، لكان تم التوصل إليه منذ زمن بعيد".

ورأى كوشنر أن ورشة المنامة ستكون ناجحة، نافيا أن تكون مقاطعة السلطة الفلسطينية انتكاسة لها.

وقال كوشنر :"الورشة قد حققت فعلا نجاحا حيث ستحضر دول المنطقة، كما ستحضر العديد من دول العالم، رغم أن هناك جهات تقول لهم ألا يحضروا".

ورد كوشنر على الانتقادات التي توجه إلى قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بالقول :"هذا حق الولايات المتحدة، وقد سنّ الكونجرس التشريع المتعلق بالأمر منذ سنوات".

وقال كوشنر :"إسرائيل دولة ذات سيادة ولها الحق في أن تحدد عاصمتها"، لافتا إلى أن ترامب قال عندما نقل السفارة الأمريكية إلى القدس إن ذلك لا يجب أن يؤثر على مفاوضات الوضع النهائي.