متهمون بالعمالة لإسرائيل يقدّمون شكاوى في محكمة لاهاي: السلطة عذبتنا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشفت القناة العبرية السابعة، عن تقديم محام إسرائيلي من معهد القدس للعدالة، شهادات لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، حول تعرّض 52 فلسطينيًا من سكان الضفة الغربية للتعذيب على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، بتهمة التخابر مع إسرائيل.

وبحسب القناة، فإن الشهادات قدمت بعد أن قبلتها محكمة القدس المحلية مؤخرًا، وفرضت على السلطة دفع تعويضات مالية لأولئك الأشخاص، بعد تعرضهم لتعذيب وحشي. وفق وصف المحكمة حينها.

ويتحدث المتهمون عن تعرضهم لتعذيب شديد وفي بعض الأحيان للاغتصاب، وفق المحامي الذي قدم تلك الشهادات.

وقال المحامي الإسرائيلي "علينا أن نتذكر أن هؤلاء الناس قد خاطروا بحياتهم لمنع الإرهاب، بعضهم دفع حياته ثمنًا لذلك، من يدري كم أنقذوا من حياة الإسرائيليين.. لدينا التزام أخلاقي تجاههم، لذلك ذهبنا معهم إلى المحكمة العليا والجنائية الدولية لتقديم شهاداتهم والمعاناة الفظيعة التي عانوا منها".

وسينظر المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية في تلك الشهادات ويدقق فيها قبل التوجه بطلب فتح تحقيق فيها.