إيران: لا شأن للجيش الأميركي في الخليج

طهران- "القدس" دوت كوم- قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، إن الجيش الأميركي "لا شأن له في الخليج" بعد أن أعلنت واشنطن فرض عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية.

وكتب ظريف في تغريدة دون الإشارة إلى هذه العقوبات أن دونالد ترامب "محق مئة في المئة حول أن الجيش الأميركي لا شأن له في الخليج".

وأضاف ظريف الذي أعلنت واشنطن أنه سيتم استهدافه هذا الأسبوع بعقوبات أميركية جديدة "إن انسحاب قواته يتماشى تماماً مع مصالح الولايات المتحدة والعالم".

وفي وقت سابق، الاثنين، دعا ترامب الدول المستوردة للنفط إلى "حماية سفنها" بعد سلسلة من الحوادث في الخليج أو بحر عمان ألقت واشنطن باللوم فيها على طهران التي نفت أي تورط لها.

وقال ترامب "نحن حتى لسنا بحاجة لأن نكون هناك ما دامت الولايات المتحدة باتت المنتج الأول للطاقة في العالم".

وتابع أن "91% من الواردات الصينية من النفط تمر عبر مضيق هرمز، و62% من الواردات اليابانية، والأمر نفسه ينطبق على العديد من الدول الأُخرى"، مضيفاً: "لماذا علينا أن نقوم بحماية هذه الطرق البحرية منذ سنوات طويلة لفائدة دولٍ أُخرى من دون الحصول على تعويضات".

وأعلن الرئيس الأميركي الاثنين فرض عقوبات "قاسية" على المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، وعدد من كبار قادة الحرس الثوري، بهدف زيادة الضغوط على طهران.

وتابع ظريف: "من الواضح الآن أن "الفريق ب" ليس مهتماً بالمصالح الأميركية. إنهم يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب".

يستخدم ظريف مصطلح "الفريق ب" بالإنكليزية لوصف الفريق الذي يعتقد أنه يضم مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ونظيره في أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.

يتهم ظريف يتهم الأربعة بأنهم العقل المدبر الذي يمنح ترامب النصائح لاتخاذ قراراته بشأن إيران.