غزة: فعاليات مناهضة لورشة البحرين وإضراب شامل غدا

غزة- "القدس" دوت كوم- شهد قطاع غزة، اليوم الاثنين، عدة فعاليات شعبية وجماهيرية رفضا لصفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية التي ستبدأ أعمالها يوم غد في العاصمة المنامة وسط مقاطعة فلسطينية رسمية وشعبية لها.

وسيشهد قطاع غزة، يوم غد الثلاثاء، إضرابا شاملا يتضمن وقف التعليم في الجامعات، وكذلك منع فتح المحالات التجارية. فيما رفعت الفصائل والقوى الوطنية يافطات سوداء في جميع أنحاء شوارع القطاع للتأكيد على رفض الصفقة.

ونظم أهالي الأسرى في سجون الاحتلال، اليوم، اعتصاما أمام الصليب الأحمر غرب غزة، للتأكيد على رفضهم للصفقة ولورشة البحرين. رافعين العلم الفلسطيني وشعارات تدعو الدول العربية لاتخاذ قرار سريع بمقاطعة الورشة الاقتصادية.

كما شارك العشرات من الصحافيين في تظاهرة أمام مقر الصليب بدعوة من الأطر والمؤسسات الصحافية رفضا للتطبيع الإعلامي خلال ورشة البحرين بعد السماح لعدد من الصحافيين الإسرائيليين بدخول البلاد وتغطية الورشة.

ودعا وسام زغبر متحدثا باسم الأطر الصحافية بغزة، الإذاعات المحلية لفتح موجات بث موحد لتغطية ونقل الفعاليات والأنشطة المناهضة لورشة البحرين، داعيا قنوات التلفزة الفلسطينية والعربية بالوقوف عند مسؤولياتها بتسليط الضوء على مخاطر وأهداف هذه الورشة ونتائجها التدميرية على مستقبل القضية الفلسطينية.

وأكد على وقوف الإعلاميين الفلسطينيين إلى جانب حالة الإجماع الفلسطينية الرافضة للورشة، مطالبا وسائل الإعلام بإرسال رسائل الشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال، والرافض للانغماس في المؤامرة المسماة "صفقة القرن".

من جانبها أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار عن سلسلة من الفعاليات الوطنية خلال الأسبوع الحالي رفضا لصفقة القرن والورشة الاقتصادية. داعيةً إلى الإضراب الشامل غدا الثلاثاء في كافة أنحاء قطاع غزة، والمشاركة في المؤتمر الوطني الذي سيعقد في الساعة الـ 6:30 مساء في قاعة رشاد الشوا غرب غزة.

وأشارت الهيئة إلى أن المسيرة المركزية ستنطلق من أمام الباب الغربي للأونروا وصولا إلى مبنى الأمم المتحدة والمسيرات المتزامنة معها في محافظتي رفح وخان يونس يوم الأربعاء 26/6 الساعة 11 صباحا، إضافة لتنظيم المؤتمر الشعبي في مخيم ملكة يوم الأربعاء 26/6 الساعة الخامسة.

كما دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، الفلسطينيين الداخل والخارج وكل الساحات، إلى المشاركة الواسعة في كافة الفعاليات والأنشطة التي تنظم رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين، لتشكيل أكبر حالة رفض شعبي وجماهيري.

وأدنت الهيئة، موقف الدول العربية التي قررت المشاركة بهذا المؤتمر سيء الصيت، داعيةً إياهم لاحترام القرار الفلسطيني الموحد برفض عقد هذا المؤتمر لما يترتب عليه من التفاف على حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني. كما جاء في البيان.

من جانبها أعلنت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة خلال اجتماع موسع لها، عن رفضها الورشة الاقتصادية في البحرين. داعيةً الحكومات المشاركة إلى عدم الحضور لما لذلك من مخاطر تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وثمن وليد الحصري نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية، موقف السلطة الفلسطينية الرافض لصفقة القرن وعدم حضورها ورشة البحرين، مطالبا إياها بالتراجع عن قراراتها المتعلقة بقطاع غزة.

وأكد على أن حقوق الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تخضع للابتزاز والمقايضة، خاصةً بعد فشل الإدارة الأميركية في تمرير الشق السياسي من الصفقة.

وندد الحصري، بحالة التطبيع العربي مع الاحتلال، داعيا تلك الدول والجهات لإعادة تصحيح اتجاه البوصلة.