الشرطة وجامعة النجاح تنظمان معرضا للأجسام المشبوهة

نابلس- "القدس" دوت كوم- نظم جهاز الشرطة الفلسطينية بالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية اليوم معرضا للأجسام المشبوهة وذلك في ساحة جامعة النجاح الوطنية في الحرم الجامعي الجديد.

وشارك في حفل افتتاح المعرض القائم باعمال مدير دائرة العلاقات العامة في جامعة النجاح الوطنية أ.هديل حدادة، والمقدم أمجد فراحتة، مدير العلاقات العامة والإعلام في مديرية شرطة نابلس، والرائد ساهر حجازي، مدير فرع هندسة المتفجرات في مديرية شرطة نابلس، ومدير التوجيه السياسي في نابلس العقيد تيسير عزام، ووفد من جهاز الأمن الوطني وجهاز الشرطة وحشد من الطلبة.

وأكدت الأستاذة حدادة، أهمية إقامة هذه المعارض لدورها التوعوي وتقليل نسبة الإصابات بحوادث الأجسام المشبوهة ومخلفات الاحتلال، لافتة إلى الشراكة التي توليها الجامعة مع مختلف المؤسسات لما لها من فائدة على جمهور الطلبة والمجتمع الفلسطيني.

بدوره، ثمن المقدم فراحتة، جهود جامعة النجاح وإدارتها في تسهيل مهمة إقامة المعرض التوعوي، وأكد أن المعرض يمتد لمدة يومين ويهدف لتوعية الطلبة بكيفية التعامل مع الأجسام المشبوهة ومخلفات الاحتلال ويشتمل على صور للمخلفات والأجسام المشبوهة وسيكون فيه مختصون للشرح المفصل عن هذه الأجسام وطرق التعامل معها وكيفية التخلص منها.

ويشتمل المعرض على صور ولوحات للأجسام المشبوهة وأدوات ومخلفات الاحتلال ولقاءات مباشرة مع الطلبة والمواطنين حول هذه المجسمات وكيفية الوقاية منها وكذلك عربة تفجير الأجسام المشبوهة التي صنعها الرائد ساهر حجازي، مدير فرع هندسة المتفجرات في مديرية شرطة نابلس وطاقمه المتخصص.

واستعرض الرائد حجازي، كيفية متابعة أي بلاغ أو ملاحظة حول الأجسام المشبوهة ومخلفات الاحتلال وكيفية التصرف والمتابعة التي تبدأ منذ لحظة تلقي البلاغ عبر الاتصال المباشر مع الشرطة على الرقم 100 وتقديم الإرشادات الأولية للمبلغ عبر الهاتف وكيفية التحرك الفوري والتصرف في المنطقة، حتى وصول الطاقم المختص وسيارة هندسة المتفجرات المجهزة بمختلف المعدات اللازمة للتعامل مع الأجسام المشبوهة ومخلفات الاحتلال.