جماهير قلقيلية تندد بورشة البحرين

قلقليلة- "القدس" دوت كوم- شاركت جماهير غفيرة في قلقيلية اليوم في المسيرة المناهضة لصفقة القرن وما ينبثق عنها من مؤتمرات وورش ، منددين بورشة البحرين التي ستعقد يوم غد الثلاثاء .

وانطلقت المسيرة التي نظمتها حركة فتح والقوي الوطنية، من ميدان الشهيد ابو علي اياد وصولا الى مبنى البلدية وسط مدينة قلقيلية، رفع خلالها المشاركون العلم الفلسطيني واللافتات المنددة بـ"صفقة القرن" وورشة المنامة.

واكد اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية خلال مهرجان خطابي ان ورشة البحرين افرغت من مضمونها بفضل صمود وصلابة الشعب الفلسطيني وقيادته التي لم تذعن للاغراءات والضغوطات التي مورست لاجبارهم على حضور الورشة، وقال: " إن قضيتنا الفلسطينية تتقدم وتسير إلى الأمام بفضل صمود وتحدي الشعب الفلسطيني وثباته وإلتفافه حول قيادته الشرعية التي أعلنت منذ اللحظة الأولى رفضها لهذه الورشة ومخرجاتها ودعت جميع الأطراف التي تلقت دعوات للمشاركة في هذه الورشة المشبوهة عدم الاستجابة والحضور لهذه الورشه التي تم تصميمها لاستبدال مبدأ الأرض مقابل السلام بالمال مقابل السلام".

وشدد المحافظ على رفض ورشة البحرين وطالب الجماهير العربية وجماهير الشعب الفلسطيني الخروج بمسيرات حاشدة ترفض الورشة وتندد بمخرجاتها، واكد على ان حقوق الشهداء والأسرى حقوق مقدسه لا يمكن التنازل عنها أو التفريط فيها وإن ما يقوم به الاحتلال بقرصنة لأموال الضريبة لن يثني القيادة عن القيام بدورها تجاه اسر الشهداء والاسرى، محذرا من الانزلاق في مستنقع التطبيع مع الاحتلال، داعيا الشعب الفلسطيني الى لفظ كل من تسول له نفسه الخروج على الموقف الفلسطيني الثابت والاجماع الوطني ممن شاركو في الورشة المشبوهة.

من جهته حيا محمود ولويل امين سر حركة فتح اقليم قلقيلية في كلمته عن القوى الوطنية جماهير محافظة قلقيلية التي احتشدت لتوجه رسالة الى المجتمعين في ورشة البحرين عنوانها ان هذه الورشة مشبوهة ولا يمكن للشعب الفلسطيني ان يقبلها او يفوض احدا للمشاركة بها، وجدد رفضه المطلق لصفقة القرن وما يتبعها من ورش ومؤتمرات تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، لافتا الى الاوهام بالتنمية الاقتصادية التي تحاول ورشة البحرين تسويقها قائلا: " اننا لن نسمح باعادة صياغة اقتصادنا الوطني على شكل مشاريع استثمارية حتى لو جعلت من فلسطين طوكيو"، متمنيا من بعض الاشقاء العرب عدم المشاركة في الورشة، مهيبا بابناء الشعب الفلسطيني تصعيد الفعاليات النضالية بما يتناسب وحجم التحدي والجريمة التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني".