نتنياهو يشيد بمكانة إسرائيل دوليًا وحكومته تبحث تقليص موازناتها

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أشاد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الاثنين، بالمكانة الدولية لإسرائيل من خلال استضافتها للقمة الثلاثية بتمثيل مستشاري الأمن القومي لدول الولايات المتحدة وروسيا، وإسرائيل، لبحث الملفين السوري والإيراني.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته "غدًا سأقود قمة غير مسبوقة بين أكبر قوتين عالميتين.. حقيقة حدوث هذه القمة في بلادنا دليل آخر على مكانة إسرائيل".

وأشار إلى أنه التقى أمس مع جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي، وزارا سويًا مناطق غور الأردن. مبيّنًا أنه أكد خلال تلك الزيارة على أن أي اتفاق سلام يجب أن يضمن بقاء إسرائيل في غور الأردن، باعتبارها مهمة لأمن إسرائيل وأن الانسحاب منها لن يجلب السلام وإنما "الحرب والإرهاب". وفق وصفه

وبينما كان يتحدث نتنياهو عن مكانة إسرائيل دوليًا، بحثت حكومته تقليص موازنات الوزارات ومنها وزارة الأمن العام التي يرأسها جلعاد أردان، الذي هدد بالتصويت ضد القرار والعمل على مجابهته باعتباره يمس بالمشاريع الأمنية للوزارة.

وقال نتنياهو إن هذا القرار في حال تم التصويت عليه، سيكون هو القرار الأصعب لكنه مطلوب وضروري لمواجهة حالة العجز المالي.