هل تتجه إسرائيل لإلغاء انتخابات الكنيست المقبلة؟

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تقترح أحزاب إسرائيلية منذ أيام، إمكانية إلغاء الانتخابات الجديدة المقررة في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، والتوجه لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويبدو أن هذه التحركات نابعة من تخوف الكثير من الأحزاب من هدر مزيد من الأصوات بينها لصالح أحزاب أكثر قوة، مقابل تراجع قوة أحزاب جديدة شاركت في تحالفات موحدة في الانتخابات الأخيرة وحققت نجاحًا كبيرًا.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن حزب الليكود وحزب أزرق- أبيض، من أكبر الأحزاب التي لديها الرغبة الأكبر في إلغاء الانتخابات الجديدة. مشيرةً إلى أن ذلك سيؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة تضم الحزبين رغم أنهما رفضا سابقًا المشاركة في حكومة واحدة.

ويحتاج مثل هذا الإجراء 80 صوتًا داخل الكنيست لإقرار قانون إلغاء حل الكنيست وعدم التوجه لانتخابات جديدة. وبرغم أن الحزبين يجمعان 74 صوتًا، إلا أنهما بحاجة لستة أصوات أخرى ما يصعّب إمكانية نجاح هذا السيناريو.

وقال ميكي زوهار عضو الكنيست عن حزب الليكود، إنه توجه إلى المستشار القانوني للكنيست للتعرف على الجدوى القانونية لهذه القضية، مشيرًا إلى أن إمكانية حصولها منخفضة جدًا وربما مستحيلة.

وبين أنه حتى لو تم إلغاء حلّ الكنيست، فإن تشكيل حكومة فورية سيكون أمرًا صعبًا ومعقدًا. مضيفا أن "الوضع الحالي لا يسمح لنا بالجلوس مع ليبرمان في الحكومة".