سالم: خطة وطنية شاملة لتحسين مستوى السلامة المرروية في فلسطين

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترأس وزير النقل والمواصلات رئيس إدارة المجلس الأعلى للمرور عاصم سالم اليوم، اجتماعاً لأعضاء المجلس الأعلى للمرور، وذلك لمناقشة وبحث العديد من القضايا الملحة والتي تتعلق بتحسين مستوى السلامة المرورية على الطرق في فلسطين.

وافتتح الوزير سالم جلسة المجلس الذي يضم في إدارته بالإضافة لوزارة النقل كلا من وزارة الداخلية، ووزارة الاشغال العامة والإسكان، ووزارة الصحة، ووزارة الحكم المحلي، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الاعلام، ووزارة المالية، وجمعية الهلال الاحمر، وسلطة جودة البيئة، ووممثلين عن القطاع الاهلي كالنقابات والاتحادات .

وأكد سالم على ضرورة الارتقاء بمستوى التحديات التي تواجهنا في مختلف مناحي الحياة، والعمل سوياً لخلق بيئة مرورية آمنة بحيث تعكس المهام والاختصاصات الأصيلة للمجلس الأعلى للمرور، بما ينسجم مع رؤية وتطلعات الحكومة الرامية نحو ترسيخ وتوفير كل مقومات ومتطلبات الأمن والسلامة المنشودين للمواطنين في مختلف تواجدهم والحفاظ على ممتلكاتهم كشكل من أشكال الدعم الاقتصادي والحماية الاجتماعية.

وتم خلال اللقاء تقديم عرض موجز حول إنجازات وأنشطة المجلس والتي ساهمت في تعزيز مستوى السلامة المرورية في فلسطين، ومن أهمها القيام بمراجعة مختلف إجراءات السلامة المرورية في العديد من المواقع الخطرة وإيجاد الحلول لها ومتابعتها، وإطلاق العديد من الحملات التوعوية بالتعاون مع الشرطة والجهات ذات العلاقة، والمصادقة على المخططات الهندسية الخاصة بالمرافق المرورية بعد تدقيقها أصولاً.

كما ناقش الاجتماع سبل القضاء والحد من الاختناقات المرورية التي تشهدها مراكز المدن، وبحث مساعي الوزارة للقضاء والحد من المركبات المشطوبة وغير القانونية، ضمن خطة ممنهجة سيتم عرضها قريبا على مجلس الوزراء للمصادقة عليها، بحيث تشمل الإجراءات والعقوبات الرادعة بحق المخالفين، والعمل على تجفيف منابع وموارد المركبات المشطوبة.

واستمع الوزير سالم لمداخلات ومقترحات أعضاء مجلس الإدارة بشأن تطوير وتحسين عمل المجلس لتحقيق الغايات المحددة والتي أنشئ من أجلها، وتفعيل أنظمة السير، وتشديد الإجراءات للحد من الأزمات المرورية.

وفي ختام الاجتماع، تم الاتفاق على تشكيل لجنة من أعضاء المجلس، ستقوم بإعادة تقييم شامل لعمل المجلس للقيام بالمهام المنوطة به ولتحقيق الأهداف الإستراتيجية المرجوة، وسيتم عقد ورشة لبحث ما خلصت اليه اللجنة المكلفة، على أن يتم عقد اجتماع لاحق لرئيس وأعضاء المجلس الأعلى للمرور.