مقتل رئيس ولاية أمهرة ورئيس أركان الجيش الاثيوبي في محاولة انقلاب فاشلة

أديس آبابا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- ذكرت صحيفة "إثيوبيا أوبزرفر" اليوم الأحد أن رئيس ولاية أمهرة، امباشيو ميكونين ومسؤولا آخر قتلا خلال محاولة انقلاب في اثيوبيا.

كما أفادت قناة "ديمتسي ويان" التلفزيونية الإثيوبية التي تبث من مدينة ميكيلي الإثيوبية بمقتل رئيس أركان الجيش الإثيوبي، سيري ميكونين إلى جانب مسؤول عسكري آخر بارز يدعى، جيزاي أبيرا.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد أعلن في وقت سابق أن رئيس الأركان في البلاد، الجنرال سيري ميكونين، تعرض لإعتداء في محاولة انقلاب فاشلة.

وأوردت صحيفة "إثيوبيا أوبزرفر" الإثيوبية أن آبي قال في خطاب متلفز ألقاه بعد منتصف ليل السبت/الأحد مرتديا الزي العسكري، إنه حدثت وفيات وإصابات في محاولة الانقلاب في بحر دار، عاصمة ولاية أمهرة، في نفس اليوم، مضيفا أن الهجوم على سيري مرتبط بمحاولة الانقلاب في الولاية الواقعة شمالي البلاد.

وأوضح آبي أحمد أن سيري تعرض للهجوم أثناء محاولته تنسيق وقيادة الرد على محاولة الانقلاب في بحر دار.

وقال أبي إنه تم اعتقال الأفراد الذين نفذوا الهجوم.

وتسود صراعات عرقية متعددة داخل إثيوبيا التي تضم خليطا عرقيا كبيرا من السكان.

ومنذ تولى أبي الحكم في نيسان/ أبريل 2018 بدأ عدة إصلاحات منها إطلاق سراح سجناء سياسيين وعقد معاهدة صلح مع الغريمة التقليدية إريتريا، إلا أن الخبراء يرون أنه لم يتمكن بعد من تسوية الكثير من الصراعات الدائرة داخل البلاد.