الرئيس : لن نحضر ورشة البحرين ولن نستلم أموالنا منقوصة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس محمود عباس اليوم السبت على الموقف الفلسطيني بمقاطعة مؤتمر اقتصادي أمريكي مقرر في البحرين هذا الأسبوع.

وقال الرئيس عباس ، لدى رئاسته اجتماعا للجنة المركزية لحركة فتح في مدينة رام الله :"موقفنا أن ورشة البحرين لن نحضرها؛ لأن بحث الوضع الاقتصادي لا يجوز قبل الوضع السياسي".

وأضاف :"نحن لا نتعامل مع وضع اقتصادي من دون حل سياسي".

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر الأمريكي في البحرين يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين تحت شعار "السلام من أجل الازدهار" لبحث الجوانب الاقتصادية المرتبطة بخطة الإدارة الأمريكية لحل القضية الفلسطينية المعروفة باسم "صفقة القرن" أو "صفقة العصر".

وبهذا قال الرئيس عباس "نؤكد على رفضنا لصفقة العصر وأنها لا يمكن أن تمر لأنها تنهي القضية الفلسطينية".

من جهة أخرى، قال الرئيس عباس إن السلطة الفلسطينية مصرة على موقفها برفض استلام أموال عائدات الضرائب الفلسطينية من إسرائيل "منقوصة".

وأضاف أن "على إسرائيل دفع هذه الأموال كاملة، ونحن مستعدون لأي نقاش بعد ذلك، فاقتطاع أي مبالغ مالية بحجة دفع رواتب للشهداء والأسرى أمر لا يمكن قبوله".

وتابع :"مستعدون للحوار مع إسرائيل حول كافة القضايا المعلقة بيننا وبينهم، بما يشمل ملف عائدات الضرائب وكافة الملفات الاقتصادية والمالية".

ورفضت السلطة الفلسطينية استلام أموال عائدات الضرائب من إسرائيل منذ شباط/فبراير الماضي ردا على إقرار قانون إسرائيلي باقتطاع ما يتم دفعه من رواتب للقتلى والأسرى الفلسطينيين من تلك العائدات.