د. محمد مرسي

«من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا»

بأسمى أيات الفخر والاعتزاز تحتسب مؤسسة دار الهدى والفرقان في حي الثوري جنوب المسجد الاقصى المبارك بالقدس الشريف ممثلة بمديرها الشيخ ايمن زمزم الشويكي “ابو ابراهيم” عند الله شهيد الحق والقوة والحرية الرئيس المصري الشرعي المغفور له بإذن الله

د. محمد مرسي

والذي مضى الى الله صابراً محتسباً ، وصامداً ثابتاً ، مقاوماً ومجاهداً. ان روحك الطاهرة يا سيادة الرئيس ستبقى ملهمة للأحرار لاستكمال ثورتهم ولتحقيق حلمهم بالإصلاح والتغيير، والعودة بأمتنا لتكون في طليعة الامم والشعوب.