الموريتانيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد

نواكشوط - "القدس" دوت كوم - يتوجه الناخبون الموريتانيون إلى صناديق الاقتراع اليوم السبت للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، التي يمكن أن تقود البلاد إلى أول انتقال سلمي للسلطة في عقود.

ويتنافس ستة مرشحين على خلافة الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز، الجنرال السابق بالجيش الذي وصل إلى السلطة عام 2008 في انقلاب عسكري.

ومن بين المرشحين في هذه الانتخابات محمد ولد الغزواني المدعوم من أحزاب الأغلبية الرئاسية وسيد محمد ولد بو بكر المدعوم من حزب تواصل الإسلامي المعارض والناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد أعبيد، ومحمد ولد مولود مرشح تحالف قوى التغيير المعارض، وكان حاميدو بابا مرشح " العيش المشترك" ومحمد الأمين المرتجي الوافي، وهو إداري شاب بوزارة المالية .

وجدد الرئيس الموريتاني مساندته ودعوته للتصويت لمرشح حزبه حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ووزير دفاعه السابق محمد ولد الغزواني، وحذر من أن عدم فوزه قد يدخل البلاد في دوامة من عدم الاستقرار ومن الفساد والنهب وانعدام فرص استمرار مسيرة التنمية والبناء والاستقرار.

وهناك 5.1 مليون ناخب مسجل سيدلون بأصواتهم في 3780 مركز اقتراع في مختلف أنحاء موريتانيا، وفقا للأرقام الرسمية. وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي وتغلق الساعة السابعة مساء.