وفاة الرئيس القبرصي السابق ديمتريس خريستوفياس

نيقوسيا- "القدس" دوت كوم- توفي الرئيس القبرصي السابق ديمتريس خريستوفياس الجمعة عن 72 عاما بعد شهر من إدخاله المستشفى بسبب مشاكل في الجهاز التنفسي كما أعلن طبييه.

وأكد طبيب خريستوفياس الشخصي، مايكل ميناس، وفاة الرئيس السابق لوكالة الأنباء القبرصية الجمعة في الساعة 17,36 (14,36 ت غ) في مستشفى نيقوسيا الحكومي.

وأضاف أن خريستوفياس كان يعاني "مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي" تفاقمت وأصبحت الأسبوع الماضي غير قابلة للعلاج.

وسارعت الشخصيات السياسية لتقديم التعازي.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس "تبلغت بحزن كبير نبأ وفاة ديمتريس خريستوفياس "كان نهجانا مختلفين تماما لسنوات، لكن دائما من أجل مصلحة البلد"، مقدما التعازي إلى أسرته.

والسياسي المخضرم كان سادس رئيس لجمهورية قبرص (2008-2013) وأصبح أول رئيس شيوعي للجزيرة ولبلد عضو في الاتحاد الأوروبي.

وخريستوفياس يتكلم الروسية بعدما درس في موسكو وقاد الحزب الشيوعي القبرصي (أكيل) من 1988 إلى 2008. وترأس مجلس النواب من 2001 إلى 2008.

وحمل مسؤولية الأزمة المالية التي شهدتها البلاد في 2012 وأرغمت الجزيرة جراءها على طلب خطة انقاذ من الجهات المانحة في 2013.

وفي عهده أيضا قتل 13 شخصا في 2011 في انفجار شحنة أسلحة إيرانية مرسلة لسوريا ضبطت في 2009 وخزنت في قاعدة ماري البحرية (جنوب). وأدى الانفجار أيضا إلى تدمير محطة الكهرباء الرئيسية في قبرص.

وكان تحقيق فتح في الحادث وأظهر مسؤولية خريستوفياس الذي أصر على بقاء شحنة الأسلحة في قبرص حفاظا على العلاقات مع سوريا وإيران. لكنه لم يحاكم بسبب حصانته الرئاسية.

وانسحب خريستوفياس من الحياة السياسية بعد هزيمته في الانتخابات في 2013 أمام خصمه المحافظ نيكوس أناستاسيادس.

وكان خريستوفياس متزوجا وأبا لثلاثة ابناء.