البنك المركزي البريطاني يناقض تصريحات جونسون حول أثر "بريكست"

لندن- "القدس" دوت كوم- أكد حاكم "بنك انكلترا" مارك كارني، ان بريكست دون اتفاق سيؤدي الى فرض رسوم جمركية بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة، مناقضا بذلك تصريحات بوريس جونسون المرشح الذي يبدو الأوفر حظاً لتولي لمنصب رئاسة الحكومة البريطانية.

وكان جونسون قال خلال مناظرة تلفزيونية هذا الاسبوع، ان خروج بلاده من الاتحاد الاوروبي في 31 تشرين الاول/اكتوبر حتى دون اتفاق، لن يؤدي الى فرض رسوم جمركية جديدة على الفور.

وقال جونسون "لن تكون هناك رسوم جمركية، لن تكون هناك حصص لان ما نريده هو الحصول على تجميد الاتفاقات الحالية تحت نظام غات 24 حتى التفاوض على اتفاق تبادل حر".

وغات 24 هو بند ضمن اتفاقية غات (الاتفاقية العامة حول الرسوم الجمركية والتجارة) التي انبثقت عنها منظمة التجارة العالمية. ويقول أنصار بريكست دون اتفاق ان هذا البند يتيح للمملكة المتحدة الحفاظ على الشروط الحالية للتجارة مع الاتحاد الاوروبي لمدة عشر سنوات في انتظار اتفاق الطرفين على اتفاق تجاري.

لكن حاكم البنك المركزي ناقض بشدة هذه التصريحات خلال مقابلة مع بي بي سي بثت الجمعة.

وأوضح كارني "ان قواعد غات واضحة، وكان وزير التجارة الدولية ليام فوكس قدم شهادته حول الموضوع في البرلمان بل اني تحدثت في الامر شخصيا مع المدير العام لمنظمة التجارة العالمية. غات24 يطبق في حال وجود اتفاق، لكن لا ينطبق اذا قررتم الخروج بدون اتفاق او لم تتوصلوا الى ابرام اتفاق".

وشدد حاكم بنك انكلترا "يجب ان نكون واضحين واعتبار أن عدم وجود اتفاق مع الاتحاد الاوروبي سيؤدي الى رسوم جمركية آليا، لان الاوروبيين سيكونون مجبرين على أن يطبقوا معنا ذات القواعد التي يطبقونها مع الاخرين".

وسيتنافس جونسون وزير الخارجية السابق مع جيريمي هانت وزير الخارجية الحالي، في نهائي التصويت داخل حزب المحافظين لتحديد رئيس الحكومة الجديد الذي سيخلف تيريزا ماي.