براك يبحث ونظيره الأردني تبادل الخبرات في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- بحث رئيس هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية أحمد براك مع رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الأُردنية مهند حجازي، لدى لقائهما في عمّان اليوم الخميس، سبل تدعيم علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، لاسيما في مجال تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد وتبادل الخبرات، وبما ينعكس إيجاباً على مصالح البلدين والشعبين.

وأشار براك إلى تشابه وتكامل الحالتين الفلسطينية والأُردنية في مختلف المجالات وقوة الترابط بينهما، مؤكداً ضرورة تفعيل آفاق التعاون الثنائي وإيصاله إلى مرحلة التكامل بين الجانبين، خاصة في إطار مكافحة الفساد وتعزيز منظومة قيم النزاهة.

وأكد ضرورة اتخاذ خطوات أُخرى لترجمة البرتوكول الموقع بين الجانبين إلى واقع عملي، عبر اتخاذ إجراءات عملية تضمن ذلك، معرباً عن أمله في الاستفادة من الخبرات الأُردنية في هذا المجال، خاصةً في ظل وجود مشروع لتعديل قانون مكافحة الفساد الفلسطيني.

من جهته، قال نائب رئيس الهيئة برهان عكروش: إن الهيئة التي باشرت أعمالها في العام 2008 بهدف التحقيق بإنفاذ القانون ومكافحة الفساد، طرأ على عملها تطور نوعي تمثَّل بوضع وتحديد معايير علمية للنزاهة، وأبرزها معايير سيادة القانون والمساءلة والمحاسبة والعدالة وتكافؤ الفرص والشفافية والحوكمة الرشيدة.

وأكد حجازي عمق العلاقات الأخوية التي تربط الجانبين، والتي أرست دعائمها قيادتا البلدين، وحرصهما على فتح آفاق اوسع للتعاون والتنسيق في كافة المجالات.

وأبدى حجازي استعداد الهيئة لتقديم الخبرات الموجودة لديها للجانب الفلسطيني، لاسيما في المحاور الرئيسية التي تدخل ضمن اختصاص الهيئة، وأبرزها التوعوية والوقائية والرقابية والحوكمة الرشيدة.

بدوره، أشار الأمين العام لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد الاردنية الدكتور عاصم الطراونة إلى أنه سيتم قريباً إطلاق تطبيق الكتروني على الهواتف الذكية يتيح للمواطنين التواصل مع الهيئة على مدار الساعة.