المجلس العسكري بالسودان: بدء محاكمة رموز النظام السابق اعتبارا من اليوم

الخرطوم - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول حمدان دقلو (حميدتي)، عن بدء محاكمة كل رموز النظام السابق اعتبارا من اليوم (الخميس).

وأكد حميدتي خلال مخاطبته حشدا نسائيا بالخرطوم، بدء محاكمة كل رموز النظام السابق اعتبارا من اليوم.

وكان النائب العام المكلف في السودان الوليد سيد أحمد محمود، قد أعلن في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عربية السبت أن محاكمة الرئيس السابق عمر البشير، ستبدأ بعد انقضاء فترة الاستئناف، وهي أسبوع.

وأشار إلى فتح 41 دعوى جنائية ضد رموز النظام السابق.

وأطاح الجيش السوداني بنظام الرئيس عمر البشير، في 11 أبريل الماضي بعد نحو أربعة أشهر من احتجاجات حاشدة في البلاد.

ومنذ ذلك الحين يتولى المجلس العسكري الانتقالي برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، مسؤولية إدارة البلاد.

وتشهد مفاوضات لانتقال السلطة إلى حكومة مدنية تعثرا واضحا بسبب اختلاف المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي.

ورأى حميدتي اليوم أن حل الأزمة السياسية القائمة بالسودان يتمثل في إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وقال في هذا السياق "إن صناديق الاقتراع هي الفيصل، ودورنا كمجلس عسكري رقابي وضامن لإجراء انتخابات حرة ونزيهة".

من ناحية أخرى، أعلن حميدتي توصل لجان التحقيق لهوية المتسبب في أحداث فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة بوسط الخرطوم في 3 يونيو الجاري.

وكان الناطق باسم المجلس العسكري الفريق ركن شمس الدين كباشي، قد أعلن يوم الخميس الماضي، أن المجلس الانتقالي هو الذي أمر بفض الاعتصام، مشيرا إلى "انحرافات في خطة فضه".