عاهل الأردن: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أجج التطرف العالمي

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال العاهل الأردني عبد الله الثاني، إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أدى إلى تأجيج الفتنة والتطرف العالميين.

جاء ذلك خلال إلقائه الكلمة الرئيسية في افتتاح المؤتمر الدولي "مجتمعات متماسكة" المستمر يوما واحدا في سنغافورة، اليوم الخميس.

ووفق نص الكلمة التي أوردها الديوان الملكي في بيان، تلقت الأناضول نسخة منه، فقد أشار الملك عبد الله "أن علينا أيضا أن نساعد في حل الصراعات، وخاصة الصراع المركزي في منطقتي، والمتمثل في استمرار إنكار حق إقامة الدولة الفلسطينية".

وتابع "لقد أدى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى تأجيج الفتنة والتطرف العالميين".

واستدرك "لذا نحن جميعا بحاجة إلى سلام دائم يلبي احتياجات كلا الطرفين، بحيث يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، والقابلة للحياة على خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل بسلام وأمان".

والثلاثاء الماضي، بدأ ملك الأردن زيارة رسمية إلى سنغافورة، حيث ينعقد المؤتمر، والذي يعد منصة لبحث وإيجاد حلول للتحديات التي تؤدي إلى انقسام المجتمعات والثقافات حول العالم.

الأناضول