اللواء النتشة يختتم زيارته للمغرب

الرباط – القدس – "القدس"دوت كوم - عاد اللواء بلال النتشة الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس والوفد المرافق له الى ارض الوطن عقب اختتام عدة زيارات ناجحة لمدن مغربية التقى خلالها عددا من المسؤولين واتفق معهم على تقديم مساعدات مختلفة للقدس وخاصة في المجال التعليمي ، فيما التقوا بسفيرنا هناك جمال الشوبكي وتم اطلاعه على الاوضاع السياسية والميدانية والاقتصادية في المدينة المقدسة في ضوء تواصل العدوان الاسرائيلي وعمليات التهويد التي تستهدف الارض والانسان في وقت واحد .

فقد التقى اللواء النتشة والوفد المرافق له مع عمدة فاس ادريس الأزمي الادريسي وبحث معه العلاقات الثنائية بين المدينتين واطلعه على الاوضاع في القدس خاصة والاراضي الفلسطينية بشكل عام .

وتم الاتفاق خلال اللقاء على توقيع ملحق لاتفاقية التوأمة القائمة بين مدينة فاس التاريخية ومدينة القدس العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية في العام 1982 وذلك في نهاية العام الجاري بحضور معظم البلدان العالمية التي ترتبط بعلاقات توأمة مع فاس .

وقال النتشة انه تم الاتفاق على جميع التفاصيل المتعلقة بهذه الاتفاقية بما يشمل مجالات مختلفة كالتعليم والصحة والسياحة الدينية وغيرها من القضايا التي تخدم القدس واهلها .

وشدد اللواء النتشة خلال اللقاء على اهمية الدعم المغربي في كافة المجالات لأبناء شعبنا في القدس لما لذلك من اهمية في تعزيز صمودهم ورباطهم في المدينة المقدسة التي تتعرض لأبشع عملية تهويد منذ بداية احتلاها وحتى يومنا هذا

وثمن الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس دور العاهل المغربي الملك محمد السادس الداعم للقضية الفلسطينية عامة والقدس على وجه الخصوص موجها الشكر له باسم ابناء شعبنا وقيادته .

وكان اللواء النتشة والوفد المرافق له قد زاروا المغرب تلبية لدعوة رسمية من عمدة فاس ادريس الازمي الادريسي لحضور مهرجان الموسيقى الروحية الذي تشارك فيه جميع المدن التي تقيم علاقات توأمة مع هذه المدينة العريقة . كما زار الوفد اضرحة الشهداء الفلسطينيين في المغرب وفي مقدمتهم ضريح شهيد القضية الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" المفكر خالد الحسن وقرأوا الفاتحة على ارواحهم الطاهرة .

في السياق ذاته التقى الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس مع نجيب الغياتي مدير عام المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة " إيسيسكو" وتم التطرق الى مساعي اسرائيل لتهويد المنهاج الفلسطيني لتشويه الذاكرة الفردية والجمعية للطلبة المقدسيين وخاصة النشئ الجديد .

كما اطلع النتشة الغياتي على الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الاقصى المبارك واستباحته بشكل يومي من قبل الجماعات الاستيطانية المتطرفة , وجرى التأكيد على اهمية دعم قطاعي التعليم والثقافة في القدس لمواجهة سياسة التهويد والأسرلة بحق هذين القطاعين الهامين في حياة الشعب الفلسطيني .

واشار النتشة الى انه اتفق مع الغياتي على اقامة نشاط ثقافي مشترك في كل من الاردن وبيروت وبالتزامن في شهر ايار القادم يتم خلاله التأكيد على الهوية العربية الفلسطينية والاسلامية للقدس .

ووفقا للنتشة فقد تم الاتفاق بين الجانبين على تخصيص منح دراسية للطلبة المقدسيين والممولة من بيت مال القدس وبالذات في التخصصات الحرفية على ان يتم ذلك بالتنسيق بين المؤتمر والمنظمة من جهة ووزارة التربية والتعليم من جهة اخرى .

الى ذلك التقى اللواء النتشة مع سفير فلسطين في المغرب جمال الشوبكي واطلعه على الاوضاع التي يعاني منها المقدسيون جراء تضييق الخناق عليهم من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي على جميع الصعد .

وتم خلال اللقاء نقاش وضع المؤسسات المغلقة في المدينة المقدسة بقرار احتلالي وفي مقدمتها بيت الشرق ، وجرى التأكيد على ضرورة العمل المشترك بما يعزز الحضور الفلسطيني في القدس بالرغم من الاجراءات والممارسات الاسرائيلية التعسفية .

ووعد السفير الشوبكي بتقديم كل الدعم والمساندة للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس وخاصة في مجال المنح التعليمية للطلبة المقدسيين للتسهيل عليهم لدخول الجامعات المحلية او الخارجية في دول الاقليم والجوار .

يذكر ان اللواء النتشة والوفد المرافق له ، التقوا على هامش الزيارة مع والي فاس ومكناس واطلعوه على اخر التطورات في الاراضي الفلسطينية بشكل عام وفي مدينة القدس على وجه الخصوص .