الجامعة العربية تؤكد دعمها للتوصل إلى حل سلمي للأزمة اليمنية

القاهرة - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، خلال لقائه مع رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، بالقاهرة اليوم (الأربعاء) دعم الجامعة للتوصل لحل سلمي للأزمة في اليمن.

وأكد أبو الغيط، خلال اللقاء، حرص الجامعة العربية على التوصل إلى حل سلمي "مستدام" للأزمة اليمنية، وضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق "استوكهولم"، لاسيما فيما يتعلق بانسحاب الحوثيين من موانئ ومدينة "الحديدة"، وذلك كخطوة أولى تؤسس لسلام دائم ومستقر في اليمن.

وشدد على دعم الجامعة العربية لأي جهد يستهدف التوصل لحل الأزمة، مؤسسا على التمسك بالمرجعيات الثلاث كأساس لأي تحرك أو اتفاق سلام يهدف لإنهاء الأزمة وهي المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني بالكويت، وقرار مجلس الأمن الدولي "رقم 2216".

ولفت الأمين العام للجامعة العربية إلى أهمية تحرك المجتمع الدولي لتبني إجراءات حازمة لمواجهة ووقف الممارسات العدائية والإرهابية لجماعة الحوثيين.

ونوه بأن تلك الممارسات من شأنها تهديد الأمن الإقليمي والدولي، وتقويض المساعي الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة، ووقف المعاناة التي عاشها أبناء الشعب اليمني على مدار السنوات الأخيرة.

ويأتي لقاء أبو الغيط مع رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، على هامش مشاركة الأخير باجتماعات البرلمان العربي، والتي تعقد بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.