حسين الشيخ: الحصار المالي على السلطة يشتد ضراوة

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال وزير الشئون المدنية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، إن الحصار المالي "يشتد ضراوة" على السلطة الفلسطينية في ظل مقاطعتها الإدارة الأمريكية ورفضها المسبق مبادرة "صفقة القرن" التي تبلورها واشنطن للسلام مع إسرائيل.

وغرّد الشيخ على حسابه في موقع "تويتر" قائلًا: "ربما يستطيعون تدميرنا ولكن المؤكد لا يقدرون على هزيمتنا".

وأضاف "الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينية بهدف تركيعنا والقبول بعروض التنازل عن ثوابتنا الوطنية والحرب العلنية والخفية ضد القيادة ترتفع وتيرتها، والتاريخ يعيد نفسه، والمؤكد هو انتصار إرادتنا".

وتواجه السلطة أزمة مالية خانقة منذ قرار إسرائيل في فبراير الماضي اقتطاع جزء من أموال الضرائب الفلسطينية، بذريعة ما تقدمه السلطة من مستحقات مالية إلى أسر القتلى والأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية. ورفضت السلطة منذ ذلك الوقت تسلم أموال عائدات الضرائب التي تجبيها إسرائيل نيابة عنها بسبب القرار الإسرائيلي بالاقتطاع من تلك الأموال.