إسرائيل تهاجم السلطة بعد انضمامها للوكالة الدولية للطاقة الذرية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - هاجمت الخارجية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، السلطة الفلسطينية بعد انضمامها رسميًا لاتفاقيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقالت الخارجية الإسرائيلية في بيانها، إن هذه محاولة من جانب السلطة الفلسطينية للانضمام إلى المنظمات الدولية بهدف استغلالها لأغراض سياسية.

وأضافت "لا تعترف إسرائيل بمحاولات السلطة الفلسطينية الانضمام إلى مثل هذه المؤسسات".

وكان سفير فلسطين لدى النمسا والمراقب الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا صلاح عبد الشافي، وقّع أمس الثلاثاء، اتفاقية ضمانات شاملة بين فلسطين والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بمقر الوكالة في فيينا.

وأوضحت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها أمس، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو وقع الاتفاقية مع السفير عبد الشافي. وقالت "إن التوقيع يأتي بعد انضمام فلسطين كدولة طرف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية في بداية عام 2015".

وبموجب الاتفاقية، يحق لمفتشي الوكالة إجراء عمليات تفتيش والتحقق في دولة فلسطين للتأكد من الاستخدامات السليمة للطاقة الذرية، وفق الخارجية.