الاتصالات تستقبل لجنة الأجندة الرقمية في البرلمان الألماني

رام الله - "القدس" دوت كوم - حث وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات اسحق سدر اول امس الاثنين، وفدا برلمانيا المانياً على ضرورة دعم فلسطين في حصولها على كامل حقوقها وعدم السماح بتوسيع الفجوة الرقمية بين فلسطين إسرائيل.

جاء ذلك خلال لقائه، برام الله، وفدا يمثل لجنة الأجندة الرقمية في البرلمان الألماني بحضور وكيل الوزارة جميل زغارنة، ورئيس اتحاد شركات انظمة المعلومات "بيتا" سعيد زيدان، ورئيس جمعية الحاسبات الفلسطينية رضوان طهبوب.

وأطلع سدر الوفد على أبرز المعيقات التي تواجهها فلسطين في سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتطرق سدر إلى قرصنة حق فلسطين في حصولها على ترددات الجيل الخامس والجيل الرابع ونقص الترددات المتاحة للجيل الثالث، إضافة الى حرمان قطاع غزة من تشغيل خدمات الجيل الثالث حتى الآن.

واستعرض المعيقات التي تفرضها إسرائيل على الشركات الفلسطينية في الحد من انتشار شبكاتها بين المدن الرئيسية، الأمر الذي يعيق تطوير البنية التحتية لفلسطين وينعكس سلبا على أداء وتطوير خدمات الشركات المقدمة إلى المواطنين.

ودعا الى ضرورة الحصول على دعم دولة ألمانيا من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي لدعم فلسطين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد، ودعمها في الحصول على عضوية دائمة في الاتحاد العالمي للبريد.

ونوّه زغارنة الى رغبة الوزارة في توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الألماني في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون والترابط بين البلدين.

من جهته، أشار زيدان الى القدرات العلمية والمواهب العالية لدى العاملين وخريجي قطاع تكنولوجيا المعلومات في فلسطين، مؤكدا ضرورة الاستفادة من خبراتهم وقدراتهم لفتح آفاق جديدة لهم وتقوية أعمالهم مع الشركات الألمانية.