الأمم المتحدة: تضرر عشرات المدارس من القصف حول إدلب منذ أبريل

نيويورك-"القدس"دوت كوم- (د ب أ) - قال مارك لوكوك، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، إن 37 مدرسة تضررت من القصف المكثف حول محافظة إدلب السورية بعد هجوم في نيسان/أبريل من جانب قوات الجيش السوري ضد معاقل المعارضة في حماة وسورية.

وحسب منظمة الصحة العالمية، كان هناك 26 هجوما على منشآت للرعاية الصحية في شمال غربي سورية.

وقال لوكوك في إفادة لمجلس الأمن: "إنه أمر مروع أن تتعرض هذه الأماكن للهجوم في المقام الأول".

وأدى التصعيد الأخير في سورية إلى نزوح آلاف الأشخاص ، وجاء ذلك على الرغم من اتفاق للتهدئة تم التوصل إليه في أيلول/سبتمبر 2018 بين روسيا وتركيا، لإنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح في إدلب.

وجاءت تصريحات لوكوك بعد أن ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش روسيا وتركيا بوصفهما من الدول الموقعة على اتفاقي وقف التصعيد "لإحلال الاستقرار دون إبطاء".