افتتاح مصنع جرزيم للخرسانة الجاهزة في نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم - افتتح امس مصنع جرزيم للخرسانة الجاهزة في المنطقة الصناعية شرقي مدينة نابلس، تحت رعاية محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، وبحضور عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية والاقتصادية وممثلي القطاع الخاص ورؤساء المجالس القروية والمقاولين والمهندسين والبنوك.

ونقلت نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة تحيات اللواء رمضان، وهنأت رئيس واعضاء مجلس ادارة شركة جرزيم بافتتاح هذا المصنع الذي يعتمد أحدث التكنولوجيا وأعلى المواصفات.

وأشارت الى ان افتتاح هذا المصنع يأتي في ظل ظروف اقتصادية وسياسية صعبة يمر بها الشعب الفلسطيني، لترسل رسالة للمجتمع المحلي اولا وللعالم ثانيا أننا سنصمد على هذه الارض، وأن رأس المال الفلسطيني يناضل مثلما ناضل الشهداء والجرحى والاسرى.

كما بارك رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش افتتاح هذا المصنع الذي يأتي في وقت عصيب، ليساهم في عملية بناء الوطن.

واكد يعيش على اهمية التنافس الشريف بين كافة مصانع الخرسانة، بما يساهم في تقديم منتج بجودة عالية وسعر مناسب.

والقى نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عثمان مصلح كلمة عبر فيها عن تمنيات الغرفة بالتوفيق والنجاح لشركة جرزيم، وأن تشكل الشركة إضافة نوعية وركيزة اساسية لقطاع العقار بهدف تطويره، ليصبح قادرا على المنافسة محليا.

وعبر عن تقدير الغرفة واعتزازها برأس المال الفلسطيني الذي يستثمر في نابلس، ويثبت انه يستثمر ويعمل وينجح رغم كل الظروف الصعبة، وهو تأكيد جديد على ان المستثمر الفلسطيني قادر على العمل في ظل توفر البيئة المناسبة للاستثمار في فلسطين بشكل عام، ونابلس بشكل خاص.

بدوره، وجه رئيس ملتقى رجال اعمال نابلس ناصر الصوالحي التحية لشركة جرزيم التي اثبتت ان اصحابها لديهم الارادة والتصميم للعطاء والتنمية والبناء، بالرغم من حالة الاحباط وضعف السيولة المالية.

وأكد وقوف الملتقى الى جانب الشركة وكافة الشركات التي تسعى للبناء والتنمية.

بدوره، رحب المدير التنفيذي للمصنع عمار دويكات بالحضور، وأكد ان الشركة حرصت على استجلاب احدث خطوط الانتاج من كبرى المصانع الالمانية مصانع putzmeister المتخصصة بانتاج كبرى الرافعات، كما تم التعاقد على احضار رافعة تعتبر من اعلى الرافعات على مستوى الوطن وتصل لارتفاع 65 مترا، بالاضافة لاحدث الخلاطات، وذلك لتلبية احتياجات سوق العقار المتنامي في مدينة نابلس.

واشار الى حرص ادارة المصنع على المحافظة على الطابع البيئي وضمن اعلى المواصفات الفلسطينية، حيث ان الزائر للمصنع يلاحظ النظافة العالية وعدم تلويث الجو بالاتربة والاوساخ.

وقال ان ادارة المصنع حرصت كذلك على استخدام افضل المواد وضمن اعلى المواصفات، وأضاف: ةكان التحدي لنا هو بناء اسم وعلامة تجارية لخلطات الخرسانة الخاصة بالمصنع، ولهذا كان الاسم جرزيم، ليبين اعتزازنا اولا بمدينتنا الغالية، ولثقتنا بان اسم جرزيم الراسخ القوي سينعكس من خلال منتجات مصنعنا.

وأكد ان هذا المصنع هو اكبر اثبات على ثقة المستثمر الفلسطيني بالاستثمار في مدينة نابلس.