مصادر لـ "القدس": حجب الاحتلال أسماء الاف المستفيدين أدى لتأخير صرف المنحة القطرية

غزة -"القدس" دوت كوم- كشفت مصادر فلسطينية مطلعة لـ "القدس" دوت كوم، مساء اليوم الاثنين، أسباب تأخير صرف المنحة القطرية التي وصلت الليلة الماضية إلى قطاع غزة.

وقالت المصادر لـ "القدس" دوت كوم، إن صرف الدفعة تأخر بسبب حجب الاحتلال الإسرائيلي اسماء نحو 4 آلاف من المستفيدين من المنحة القطرية، من بينهم جرحى من مسيرات العودة.

واشارت المصادر الى ان "حركة حماس رفضت هذه الخطوة وامتنعت عن صرف المنحة عبر فروع البريد بالشروط الإسرائيلية".

ووفقا للمصادر، فإن خالد الحردان نائب السفير القطري محمد العمادي غادر غزة للقاء المسؤولين الإسرائيليين لحل الخلاف حول ذلك.

ويتوقع أن يصل الحردان مجددا إلى غزة في أي لحظة حاملا رداً إسرائيليا على ذلك.

وتوجه آلالاف من المواطنين منذ الصباح الى فروع البريد في قطاع غزة على أمل صرف المنحة، إلا أن آمالهم خابت حيث لم يتم صرفها.

من جانبه أوضح السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، بأن تأخر صرف المساعدات النقدية للأسر الفقيرة في قطاع غزة (100$)، "يرجع لأسباب فنية"، نافيا الأخبار المتداولة حول سحب أموال المنحة ووقف صرفها.

وأشار العمادي في بيان اصدرته اللجنة إلى أن دولة قطر مستمرة في دعم أهالي قطاع غزة، مؤكداً أن عملية صرف المساعدات النقدية ستتم خلال أيام عبر مكاتب البريد في محافظات قطاع غزة.

يُذكر أن السفير العمادي ونائبه خالد الحردان وصلا مساء أمس الأحد إلى قطاع غزة برفقة وفد فني مختص من مؤسسة "كهروماء" القطرية، لمناقشة التفاصيل الفنية ومقترحات تشغيل خط (161) لحل أزمة الكهرباء في قطاع غزة.