12 قتيلا إثر غرق زورق للمهاجرين قبالة سواحل تركيا

انقرة- "القدس" دوت كوم-عثر على جثث اثنى عشر مهاجرا الاثنين قبالة سواحل تركيا بعد غرق مركبهم، بحسب ما أفاد خفر السواحل الاتراك. وغرق مركبهم قبالة مدينة بودروم في جنوب غرب تركيا.

وتم إنقاذ 31 مهاجرا آخرين بحسب المصدر ذاته.

وأبلغت السلطات عند الساعة 07,20 (04,20 ت غ) الإثنين بغرق المركب على بعد بضعة كيلومترات عن جزيرة كوس اليونانية. ولم تتضح جنسيات المهاجرين على الفور.

وكانت حصيلة أولية أشارت إلى مقتل ثمانية مهاجرين.

وتعد تركيا التي تستضيف حوالي أربعة ملايين مهاجر ولاجئ أغلبيتهم من السوريين، بلد عبور مهم للمهاجرين الفارين من النزاعات في الشرق الأوسط ويسعون للوصول إلى أوروبا، والقسم الاكبر منهم عبر اليونان.

وأدى اتفاق الهجرة الموقع في آذار/مارس 2016 بين تركيا والاتحاد الأوروبي إلى الحد بشكل كبير من حركة عبور المهاجرين بحر إيجه إلى جزر اليونان الخمس الأقرب إلى تركيا.

وفي 2015، وصل أكثر من 875 ألف مهاجر إلى الجزر اليونانية، بحسب ما ذكرت إيوا مونكور، المتحدثة باسم وكالة فرونتكس الأوروبية لحماية الحدود.

لكن الرقم انخفض إلى أقل من 40 ألف سنويا في عامي 2017 و2018.

وبين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو من العام الجاري، لقى 555 مهاجرا مصرعهم اثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط، حسب بيانات منظمة الهجرة الدولية.

وقتل 924 شخصا في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر العام الفائت فيما سجل الرقم الأكبر في العام 2016 بمقتل 2911 شخصا.