الإعلان عن الفعاليات الرافضة لورشة البحرين

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن رئيس دائرة التنظيم الشعبي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، اليوم الاثنين، عن الفعاليات الشعبية التي ستشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والمخيمات في لبنان وسوريا والأردن، الرافضة لورشة البحرين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته الدائرة، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض المنظمات الشعبية توفيق الطيراوي، والأمناء العامين للاتحادات والنقابات الشعبية في مقر المنظمة بمدينة رام الله.

وقال أبو يوسف إن فصائل العمل الوطني اتفقت على تنظيم فعاليات مركزية، تبدأ يوم 24 من الشهر الجاري، وتستمر حتى يوم 26 منه، في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، ومخيمات اللاجئين في الأردن وسوريا ولبنان، رفضا لعقد ورشة البحرين الاقتصادية، مشيرا الى أن الورشة التي تحمل عنوان (السلام من أجل الازدهار)، تحمل عنوانا مضللا تسعى من خلاله الإدارة الأميركية لتمرير ما تسمى "صفقة القرن" التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وتابع، "طالبنا الدول العربية بعدم المشاركة بأي صفقة رسمية أو شخصية لمعرفتنا بأهداف الورشة التي تستهدف قضيتنا الوطنية ونضال شعبنا من أجل الحرية والاستقلال الوطني".

ودعا إلى ضرورة المشاركة بالفعاليات والمسيرات الشعبية الجماهيرية، وضرورة التنسيق بين فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني لتوحيد الصف والانخراط بفعاليات تعكس رفض الشارع الفلسطيني لكل المؤامرات.

من جانبهم، استنكر ممثلو الاتحادات والنقابات الشعبية ورشة البحرين، وأكدوا التزامهم بالمشاركة في الفعاليات الرافضة للورشة.