حماس: بدء تنفيذ رزمة أوسع من تفاهمات كسر حصار غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت حركة حماس اليوم الاثنين، إنه يتم البدء بتنفيذ "رزمة أوسع" من تفاهمات "كسر" الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة بفضل وساطات إقليمية.

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم، لصحفيين في غزة إن رزمة التفاهمات الأوسع تشمل في هذه المرحلة ملفات دعم الأسر الفقيرة، والكهرباء، والمياه، والتشغيل المؤقت، وحركة المعابر.

وذكر قاسم أن "الوسطاء نقلوا للفصائل خلال الأيام القليلة الماضية التزام الاحتلال الإسرائيلي بتفاهمات كسر الحصار عن غزة".

وأضاف أن "الفصائل تتابع التزام الاحتلال بتنفيذ ما عليه بموجب التفاهمات"، معتبرا أن "هذه الرزمة من التفاهمات واحدة من إنجازات مسيرات العودة التي تهدف بالأساس لتثبيت الحقوق الوطنية".

وبدأت فروع بنك البريد في قطاع غزة صرف مساعدة نقدية مقدمة من دولة قطر لـ100 ألف أسرة فقيرة، بواقع 100 دولار لكل أسرة.

وجاء ذلك بعد وصول السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة إلى القطاع الليلة الماضية، قادما من إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إسرائيل سمحت للسفير القطري بنقل مبلغ 15 مليون دولار أمريكي إلى قطاع غزة لصرف مساعدات نقدية وتمويل برامج مشاريع تشغيل مؤقت تحت إشراف الأمم المتحدة.

وفي السياق، قالت مصادر فلسطينية إن وفدًا قطريًا متخصصًا بدأ اجتماعات في غزة لدراسة خطط تدشين خط تزويد إضافي بإمدادات الكهرباء من إسرائيل إلى قطاع غزة.

كما تحدثت المصادر عن بدء تركيب خط ناقل لمياه الشرب من إسرائيل إلى قطاع غزة، إضافة إلى مباحثات تجري لزيادة التسهيلات على عمل معابر القطاع مع إسرائيل.

يأتي ذلك فيما واصلت إسرائيل لليوم الخامس على التوالي فرض طوق بحري على قطاع غزة ومنع عمل صيادي الأسماك بشكل كامل، ردًا على "مواصلة إطلاق بالونات حارقة" باتجاه أراضيها، ما يؤدي إلى حرق حقول زراعية.

واندلعت أخر موجة توتر بين الفصائل وإسرائيل في مطلع الشهر الماضي، واستمرت 3 أيام، حيث أسفرت عن استشهاد 30 فلسطينيًا و4 إسرائيليين، وانتهت بوساطة جديدة رعتها مصر ودعمتها قطر والأمم المتحدة.