موجة الحر الشديدة تودى بحياة 76 شخصا شرق الهند

نيودلهي- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- قال مسؤولون، اليوم الاثنين إن ما لايقل عن 76 شخصا لقوا حتفهم، في ظل موجة الحر التي اجتاحت ولاية بيهار شرق الهند.

وقال مسؤولون بغرفة التحكم بإدارة التعامل مع الكوارث بالولاية إن 33 شخصاً لقوا حتفهم في منطقة اورانجاباد و31 في جايا و12 في ناوادا يومي السبت والأحد الماضيين.

وقال مسؤول "معظم الضحايا من المزارعين والعاملين الذين يعملون في الخارج. موجة الحر كانت شديدة هذه المرة، حيث تجاوزت درجات الحرارة 46 درجة مئوية في بعض المناطق خلال الأيام القليلة الماضية".

وأضاف" هذه أول مرة يتم تسجيل هذا العدد من حالات الوفاة في الولاية بسبب موجة حر خلال يومين فقط".

وطالب مسؤولو قطاع الصحة بالولاية المواطنين بتجنب الخروج في فترة بعد الظهيرة وشرب الكثير من السوائل لتجنب الإصابة بضربات شمس. كما صدرت الأوامر للمدارس في المناطق المتضررة بإغلاق أبوابها حتى 19 حزيران/يونيو الجاري بسبب موجة الحر.

ويشار إلى أن الهند تشهد موجة حر منذ ثلاثة أسابيع، أسفرت عن ارتفاع درجات الحرارة في مناطق كبيرة وتراوحت ما بين 40 إلى 50 درجة مئوية.

وقد أودت موجة الحر بحياة 36 شخصا في مناطق أخرى داخل البلاد خلال موسم الصيف حتى الآن، في حين قدرت وسائل الإعلام المحلية عدد القتلى بأكثر من 100 شخص.

وقالت إدارة الارصاد الهندية إنه من المرجح أن تستمر موجة الحر في المنطقة على مدار الأيام الخمسة المقبلة.