التماس لـ"العليا" لإلزام وزارة التربية الإسرائيلية بترجمة امتحان الثانوية في الجغرافيا إلى العربية

الناصرة - "القدس" دوت كوم- قدمت "جمعية حقوق المواطن" في إسرائيل، ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، صباح امس، التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية، باسم معلم وطالبة عربيين، مطالبين بترجمة امتحان الثانوية العامة -"البجروت"- في موضوع الجغرافيا إلى اللغة العربية، أو تأجيله إلى حين إتمام ترجمته.

وكانت جمعية حقوق المواطن قد توجهت لوزارة التربية والتعليم بطلب، لترجمة الامتحان المحوسب في موضوع الجغرافيا، بمستوى 5 وحدات، للغة العربية بعد تلقي شكوى من معلم عربي قبل أسبوع حول هذا الشأن. ويذكر أن الامتحان من المفترض أن يجري الأربعاء القادم، فيما لم تتم بعد ترجمة عدد كبير من الخرائط التي من المفترض أن يشملها الامتحان.

وقد طالبت الجهات الملتمسة بتأجيل موعد الامتحان، في حال لم تتمكن الوزارة وقسم الامتحانات من توفير الترجمة المطلوبة إلى اللغة العربية، أو السماح للمعلمين العرب بترجمة المصطلحات للطلاب الممتحنين.

وقد ذكر الالتماس الذي قدمته المحامية، طال حاسين، من جمعية حقوق المواطن، أنه خلال عيد "الأسابيع"، أي قبل الامتحان بأسبوعين فقط، تم تنظيم ورشة إرشاد لمعلمي الجغرافيا حول الامتحان المحوسب، وخلالها اكتشف المعلمون العرب أن جزءا كبيرًا من الخرائط لم تترجم للغة العربية، وهذه الخرائط تشمل كمًا كبيرًا من المصطلحات باللغة العبرية، التي لن يتمكن معظم الطلاب العرب من فهمها. وقد احتج المعلمون العرب على عدم ترجمة الخرائط، وتم التعامل باستهتار مع احتجاجهم.

وجاء في نص الالتماس أن: "التقدم لامتحان البجروت في الجغرافيا بصيغته الحالية يتضمن اختبار فهم المقروء باللغة العبرية. إن عدم ترجمة الامتحان كاملا هو استهتار وتمييز مرفوض ضد الطلاب العرب، ومس سافر بحقهم في المساواة وآلية التقدم للامتحانات".