محدث| أسرى عسقلان يعلقون إضرابهم بعد الاستجابة المبدئية لمطالبهم

رام الله - "القدس" دوت كوم- علّق أسرى معتقل "عسقلان" إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي شرعوا به صباح اليوم الأحد، وذلك بعد أن استجابت إدارة معتقلات الاحتلال بشكل مبدئي على جزء مهم من مطالبهم.

وبين نادي الأسير، إن من بين المطالب التي ردت عليها الإدارة بالموافقة المبدئية: وقف الاقتحامات المسلّحة والتفتيشات الليلية، وتجهيز مطبخ في القسم، ورفع العقوبات المالية، ومتابعة قضايا علاج عدد من الأسرى المرضى، وإعادة ممثل الأسرى ناصر أبو حميد من معتقل "نفحة" إلى معتقل "عسقلان" قبل الأول من تموز القادم.

وكان أسرى "عسقلان" قد أعلنوا الإضراب المفتوح عن الطعام لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية بحقهم، والتي تصاعدت مع نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي.

يُشار، إلى أن عدد الأسرى في معتقل "عسقلان" (46) أسيراً غالبيتهم من ذوي الأحكام العالية، ويقبعون في قسم وحيد للأسرى الأمنيين.

وحيا نادي الأسير أسرى معتقل "عسقلان" الذين أصروا على المواجهة من أجل تحقيق مطالبهم الحياتية العادلة، وشدد على أهمية مساندة ودعم خطواتهم النضالية.