أثرياء فرنسا لم يتبرعوا لترميم نوتردام

باريس - "القدس" دوت كوم - لم يدفع المتبرعون الفرنسيون المليارديرات الذين وعدوا علنا بتقديم مئات ملايين الدولارات فورا لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام أي شيء لترميم المعلم الأثري الفرنسي الشهير، وفقا لمسؤولي الكنيسة ورجال أعمال.

وبدلا من ذلك، فقد كان مواطنون أميركيون بالأساس من تقدموا لدفع رواتب ما يصل إلى 150 عاملا وظفتهم الكاتدرائية منذ حريق 15 أبريل/ نيسان الذي دمر سطحها وتسبب في انهيار سقفها الشهير.

ووصلت التبرعات الأميركية من خلال المؤسسة الخيرية "أصدقاء نوتردام".

وقال المسؤول الصحفي البارز في نوتردام أندري فينو إن "المانحين الكبار لم يدفعوا ولا سنتا".

وأضاف "يريدون أن يعرفوا أين أنفقت أموالهم بالتحديد وأن يوافقوا على ذلك قبل تسليم الأموال"، على ألا تخصص الأموال لدفع رواتب الموظفين فقط.