كيف تناولت وسائل الاعلام الاسرائيلية الوضع في غزة؟

رام الله- "القدس" دوت كوم- تناولت القنوات العبرية في نشرتها الرئيسية، مساء اليوم الجمعة، التوتر على جبهة غزة باهتمام بالغ، خاصةً مع وصول نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمم المتحدة العملية السلام في الشرق الأوسط إلى قطاع غزة ولقائه إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وقال روني دانييل المحلل العسكري للقناة 12 العبرية، إن الجيش الإسرائيلي في طريقه لتكثيف ردوده في الأيام المقبلة على عمليات إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة، إلا أن قنوات أخرى قالت أن المستويين السياسي والعسكري يرغبون بالهدوء.

وبحسب دانييل، فإن الجيش الإسرائيلي سيقدم للمستوى السياسي نهجا جديدا، قد يتبعه في غزة لتكثيف الردود على الهجمات المستمرة، ووقف ضبط النفس وتنفيذ هجمات أكثر عنفا بما في ذلك وقف تحذير المباني قبل قصفها.

ولفت إلى أن إسرائيل قد لا تلجأ لمواجهة عسكرية عشية الانتخابات، لكن النهج الجديد سيقدم للحكومة لاعتماده في حال استمر التوتر الأمني.

وبحسب قناة 13 العبرية، فإن التقييم الأمني يشير الى ان ما جرى اليوم على الحدود لن يقود لأي تصعيد، وأن إسرائيل ستعطي فرصة أخرى للترتيبات الجارية بجهود ملادينوف وقطر ومصر.

وأشارت إلى أن السفير القطري محمد العمادي سيصل الاسبوع المقبل وسيسمح بتحويل الأموال في حال استمر الهدوء.

من جانبها ذكرت قناة ريشت كان العبرية، أن المستوى السياسي والعسكري الاسرائيلي لا يريد مواجهة وتصعيدا في غزة، وأن الحرب هي الملاذ والخيار الأخير، مشيرةً إلى أن الاهتمام المركزي مركز حاليا على الحدود الشمالية وتموضع إيران في سوريا.

ووفقا للقناة، فإن حماس تريد تحديدا لموعد وصول الدفعة القطرية، لكن إسرائيل نقلت لها عبر الوسطاء بأنها لم تمنع دخول السفير القطري وأن التأخير من طرف قطر.

من جانبه انتقد أفيغدور ليبرمان وزير الجيش الإسرائيلي السابق، ما وصفه بـ "سياسة الاستسلام" المستمرة من قبل الحكومة الإسرائيلية امام حماس.

وقال "رد الحكومة الإسرائيلية على الأضرار المباشرة التي لحقت بمبنى يشيفا في سديروت بالأمس والبالونات الحارقة والمتفجرة والعبوات على السياج اليوم قوي جدا: سيتم تحويل 30 مليون دولار كرسوم حماية إلى حماس الأسبوع المقبل".