إصابة 46 شرق غزة ومسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "الأرض مش للبيع"

غزة - "القدس" دوت كوم - أصيب 46 مواطنًا، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة وكسر الحصار على طول حدود قطاع غزة، في الجمعة الـ 61 التي حملت عنوان "لا لضم الضفة" وفقا لما ذكرته وزارة الصحة في قطاع غزة.

وبحسب وزارة الصحة في غزة، فإن أحد المسعفين أصيب بقنبلة غاز في القدم شرق جباليا، فيما أصيبت مسعفة بعيار مطاطي في الرأس شرق رفح.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فإن متظاهرين اقتربوا من السياج وألقى عدد منهم قنابل حارقة وقنابل متفجرة تجاه قوات الجيش دون أن يبلغ عن إصابات.

وأطلقت وحدات شبابية شعبية عددًا من البالونات الحارقة ما تسبب بوقوع 7 حرائق على الأقل في غلاف غزة. حسب مواقع عبرية أفادت أيضًا بانفجار بالون واحد على الأقل كان يحمل مواد متفجرة في مجمع مستوطنات أشكول.

من جانبها أكدت اللجنة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على ضرورة استمرار المسيرات بطابعها السلمي والشعبي باعتبارها واحدة من أهم أشكال النضال الفلسطيني.

واعتبرت التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني بأنه محاولة يائسة للالتفاف على مطالبه، واستخدام الذرائع لوضع العقبات أمام تنفيذ إجراءات كسر الحصار التي تم الاتفاق عليها برعاية مصرية وقطرية وأممية.

وجددت التمسك بمطلب إنهاء الحصار ورفع كل أشكال المعاناة المفروضة على الشعب الفلسطيني التي يتسبب بها الاحتلال.

ودعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة الـ 63 والتي تحمل "الأرض مش للبيع"، ردًا على ما قالت عنه "سماسرة المرحلة ومؤتمر الهزيمة في المنامة لتصفية القضية الفلسطينية".