الحية: وفود تصل غزة لمتابعة تطبيق التفاهمات

غزة - "القدس" دوت كوم - قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الجمعة، إن حركته تتابع مع نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، وكافة الوسطاء، إلزام الاحتلال بتطبيق تفاهمات الهدوء.

وأكد الحية في تصريحات على هامش مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار، أن وفدًا قطريًا وآخر مصريًا سيصلان غزة السبت والأحد، وسيعقدان لقاءات متتالية.

ولفت إلى أن الفصائل في غزة لن تقبل التراجع عن تلك التفاهمات. مؤكدًا على التزامها بالشق الذي يخصها ما التزم الاحتلال بما عليه.

وقال إن "الاحتلال يحاول استغلال أي حدث فردي للتملص من التفاهمات تحت وقع الانتخابات المقبلة بعد فشل تشكيل حكومة في الكيان"، بالإشارة منه لإطلاق الصاروخين مؤخرًا.

وأكد على أن حماس والفصائل لن تقبل أن يدفع الشعب الفلسطيني ثمن الخلافات الداخلية لدى الاحتلال وستبقى نقاوم حتى إنهاء الحصار.

واعتبر تصريحات السفير الأميركي ديفيد فريدمان حول أحقية إسرائيل بضم المستوطنات في الضفة الغربية لسيادتها، بأنها تدلل على الانحياز المطلق للاحتلال. قائلًا "ستبقى الضفة الغربية لفلسطين ولن يغير وجهها أو حقيقتها تصريح مرفوض من هنا أو هناك".

وأضاف "الإدارة الأميركية لا تحترم الأعراف والقوانين الدولية وسنقف بالمرصاد في وجه كل مشاريع التصفية". مشيرا إلى أن هناك انقسام حول صفقة القرن وورشة البحرين.

وتابع "الشعوب العربية ما زالت حية ونطالب الدول العربية بمقاطعة ورشة البحرين والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني .. صفقة القرن وورشة البحرين ولدت ميتة ولن تجد طريقا لتطبيقها". مطالبا الكل برفض حضورها ورفض أي قرارات تمس بالشعب الفلسطيني.