الاحتلال يفرج عن الأسير تحرير ضبايا من مخيم جنين

جنين - "القدس" دوت كوم - علي سمودي - أفرجت سلطات الاحتلال امس الخميس ، عن الأسير تحرير علي بركات ضبايا 40 عاماً ، من سجن "النقب" الصحراوي بعد قضاء محكوميته البالغة 15عاما ً بتهمة العضوية في قيادة كتائب شهداء الاقصى ومقاومة الاحتلال الذي طارده عقب معركة مخيم جنين الشهيرة حتى اعتقل في عملية خاصة في 15-5-2004 .

ونظمت حركة "فتح " في محافظة ومخيم جنين وعشيرة التركمان ، حفل استقبال رسمي لتحرير الذي توجه فور وصوله لجنين ، لزيارة النصب التذكاري ومقابر الشهداء في مخيم جنين والتي وضع عليها اكليل من الزهور وتلا مع المستقلبين الفاتحة على ارواح الشهداء .

وفي حديث خاص ل"لقدس"، قال تحرير " ان فرحته منقوصة ولن تكتمل ما دام هناك اسيرات واسرى في سجون الاحتلال التي ارادها مقابر للاحياء والمناضلين الذين حولوها لقلاع ومعاقل للثورة واكاديمات للعلم والمعرفة والوعي "، ونقل تحيات الاسرى لجماهير شعبنا والقيادة والفصائل والرئيس محمود عباس ، مؤكداً ان الحركة الاسيرة تقف خلف قيادته الحكيمة في المعارك البطولية التي يخوضها دفاعاً عن القضية والثوابت وشعبنا ، مؤكداً ان الاسرى يلتفون حول قرارات الرئيس الشجاعة في رفض صفقة القرن وضرورة التصدي لها وافشالها وفي اصراره على رعاية اسر الشهداء والاسرى ورفضه التراجع عن دفع روابتهم رغم القرصنة الاسرائيلية ، داعياً الجميع لرص الصفوف لانهاء الانقسام البغيض واعادة الوحدة الوطنية السلاح الوحيد لمقاومة الاحتلال وتحرير ارضنا وشعبنا ، مشدداً على ضرورة الاستمرار في اسناد الاسرى ومعركتهم المستمرة مع الاحتلال حتى انتزاع حريتهم وعودتهم لاسرهم ووطنهم بشموخ وفخر .