الجيش اللبناني يقيم برج مراقبة قبالة برجٍ لجيش الاحتلال في نقطة حدودية

الناقورة ، جنوب لبنان- "القدس" دوت كوم- أطلق الجيش اللبناني، الخميس، ورشة فنية عسكرية بدأت تسوية الأرض لرفع برج مراقبة في مواجهة برج مراقبة كان جيش الاحتلال الإسرائيلي رفعه في نقطةٍ متحفظٍ عليها من قبل الجيش اللبناني في رأس الناقورة.

وذكرت مصادر أمنية لبنانية متابعة للوضع الحدودي لوكالة أنباء (شينخوا) بأن خطوة الجيش اللبناني جاءت كرد ميداني على تركيز الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي برج مراقبة في نقطة (رأس الناقورة) وهي نقطة متحفظ عليها من الجيش اللبناني (أي إنھا أراض تعتبرھا الدولة أرضا لبنانية).

وأضافت هذه المصادر بأن الجيش اللبناني كان قد اعترض لدى قوات الأمم المتحدة العاملة بجنوب لبنان (يونيفيل) على تركيز الجيش الإسرائيلي برج مراقبة في هذه النقطة وطلب إزالته دون أن يلقى رداً إيجابياً.

وأشارت المعلومات إلى أن الجيش اللبناني بدأ خطواته التمهيدية من العمل على فتح طريق عسكري وسط حقل الغام قديم كان الجيش الإسرائيلي قد زرعه في هذا القطاع الحدودي.

وذكر شهود عيان لوكالة أنباء (شينخوا) أن الجيش اللبناني استعان بفريق من سلاح الهندسة لنزع الألغام وتحديد الطريق للوصول إلى النقطة حيث سيرفع برج المراقبة.

وتجري اليونيفيل وفق مصادر متابعة للوضع الحدودي اتصالات مكثفة بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي في محاولة لتسوية الوضع ولجم أي توتر.