مؤتمر فلسطيني عربي شعبي في لبنان موازي لورشة المنامة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن مستشار الرئيس محمود عباس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث اليوم الخميس، عن عقد مؤتمر فلسطيني عربي شعبي في لبنان موازي لورشة العمل الأمريكية المقرر عقدها في البحرين مع نهاية الشهر الجاري.

وقال شعث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن "المؤتمر يمثل أحزاب وقوى سياسية فلسطينية وعربية في أقطار الوطن العربي كافة".

وذكر أن "رسالة المؤتمر برفض الورشة الأمريكية شعبيا عربيا وتحذير الحكومات العربية من التساوق مع الأفكار الأمريكية والإسرائيلية بشأن تصفية القضية الفلسطينية".

وأكد شعث "رفض الجانب الفلسطيني التواجد في ورشة تعدها الإدارة الأمريكية التي تحضر لصفقة نعرف منها الاستيلاء على القدس ومصادرة حق اللاجئين واستمرار البناء الاستيطاني وضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية".

من جهته، قال وزير الشئون المدنية في السلطة الفلسطينية القيادي في حركة فتح حسين الشيخ في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، "من يقطع المساعدات والأموال عن الشعب الفلسطيني كيف له أن يدعو إلى عقد ورشة عمل في البحرين لمساعدة الفلسطينيين".

وقال الشيخ إن "الإدارة الأمريكية أوقفت حتى المساعدات عن مستشفيات القدس وفي المقابل تدعو لورشات عمل اقتصادية تحت شعار دعم الشعب الفلسطيني".

ورفضت السلطة الفلسطينية الورشة الأمريكية التي ستنظم يومي 25 و 26 من الشهر الجاري في المنامة لبحث الشق الاقتصادي من خطتها المرتقبة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

بدوره، قال سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا للإذاعة الفلسطينية، إن "الاتحاد الأوروبي كمؤسسة أبلغنا عدم تلقيها حتى اللحظة أي دعوة رسمية للمشاركة في ورشة البحرين، لافتا إلى أنه في حال تلقيهم فإن التمثيل لن يكون على مستوى عال".

وأضاف الفرا، أن "الموقف الأوروبي يرفض قبول لفصل الملف الاقتصادي عن السياسي بشأن حل القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبي يري أن الحل الوحيد هو مبدأ الدولتين على حدود 1967".

ودعا الفرا، الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية إذا أراد إنقاذ حل الدولتين والتصدي لأي أفكار أمريكية تسعى لتصفية القضية الفلسطينية".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية على صعيد الاتصالات السياسية منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في 14 مايو الماضي.