وفاة ثاني حالة مصابة بالإيبولا في أوغندا

كمبالا- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)-أعلنت وزارة الصحة الأوغندية اليوم الخميس وفاة ثاني شخص مصاب بفيروس الإيبولا في أوغندا، وذلك بعد أيام من تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد.

وقد توفيت سيدة (50 عاما) مساء أمس الأربعاء، وهى جدة طفل 5 أعوام كان أول ضحية للفيروس، وذلك عقب عودتهما من رحلة للكونغو، التي توفى فيها أكثر من ألف شخص بسبب التفشي الأخير للإيبولا.

وكان قد تأكد إصابة طفل 3 أعوام بالفيروس ومازال يخضع للعلاج في المستشفى. وتم عزل سبعة أشخاص يشتبه بإصابتهم بالفيروس في جناح بالقرب من الحدود مع شمال شرق الكونغو.

وكانت الحكومة قد كثفت من إجراءات الرعاية الصحية بين المناطق القريبة من حدود الكونغو.

كما طالبت السلطات المواطنين بتجنب التواجد في أماكن التجمعات مثل أماكن العبادة والأسواق والأفراح.