وزير الخارجية العُماني يجري مباحثات في العراق

بغداد- "القدس" دوت كوم- أجرى الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي مباحثات في بغداد، اليوم الأربعاء، تناولت العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة.

والتقى يوسف بن علوي نظيره العراقي محمد علي الحكيم الذي أكد أن بلاده تسعى لتنسيق المواقف مع مسقط حيال مختلف القضايا.

وقال الحكيم في مؤتمر صحافي مشترك مع الوزير العماني، إن "المنطقة تمر بمرحلة مهمة وظروف صعبة وقد تباحثنا مع الوزير الضيف حول الدور الذي يمكن ان يلعبه العراق وعمان من أجل تخفيف حدة التوتر، والسعي من خلال العمل العربي المشترك للدفع نحو التهدئة".

ووصف الحكيم زيارة الوزير العماني بأنها "مهمة وتاريخية"، مبيناً أن بن علوي سيلتقي في وقت لاحق الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، كما سيلتقي عدداً من قادة الكتل السياسية.

وأضاف أنه تم أيضاً التباحث حول عدد من القضايا العربية التي تهم الجانبين، والاتفاق على عقد لقاءات دورية كل ستة أشهر لتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وخصوصا التعاون في المجال الأمني والعمل السياسي المشترك سواء على المستوى الثنائي أو من خلال الجامعة العربية وتنسيق مواقف البلدين حيال مختلف القضايا.

من جانبه، قال يوسف بن علوي، خلال المؤتمر الصحافي "بحثنا العلاقات الثنائية والعديد من القضايا التي تخدم مصلحة البلدين".

وأضاف "نسعى الى توطيد العلاقات لأعلى المستويات ونواصل العمل المشترك بوتيرة منتظمة وبما يخدم مصالح الشعبين العماني والعراقي، كما نسعى الى تحويل العلاقات بين البلدين الى نقطة قوة للدفع باتجاه السلام والاستقرار في المنطقة".

وتأتي زيارة يوسف بن علوي لبغداد وسط توتر في المنطقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران بعد فرض واشنطن عقوبات إضافية على طهران وإرسال تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط قال مسؤولون أمريكيون إنها لمواجهة "تهديدات إيران".