الرئيس الكوري الجنوبي يأمل بلقاء ثالث بين ترامب وكيم

اوسلو- "القدس" دوت كوم- أمل الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، الأربعاء، بعقد اجتماع جديد بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، خوفاً من أن يؤدي الجمود الطويل إلى تعطيل دينامية الحوار.

وقال مون الذي يقوم بزيارة لأوسلو "أعتقد أن من المستحسن أن يجتمع الرئيس كيم والرئيس ترامب في مستقبل قريب".

وأضاف بعد عام بالضبط من قمة تاريخية بين الزعيمين الاميركي والكوري الشمالي في سنغافورة: "إذا طال الأمد من دون حوار، فإن الرغبة في الحوار قد تسقط".

وفشلت قمة ثانية بين الرئيسين في هانوي في شباط الماضي.

وأضاف مون: "بما أن القمة الثانية الاميركية-الكورية الشمالية في هانوي لم تسفر عن أي اتفاق ملموس، ولا نرى أي قوة دفع لقمة ثالثة (...)، يمكننا أن نقول إننا وصلنا إلى طريق مسدود".

وتدارك: "مع ذلك، حتى لو لم نشارك في حوار رسمي، فإننا نتبادل الرسائل الشخصية، وفي هذه الرسائل الشخصية، نعرب عن ثقتنا المتبادلة والتزامنا الثابت بمواصلة الحوار".

وكان ترامب أعلن الثلاثاء أنه تلقى رسالة جديدة "رائعة" من كيم جونغ أون.

واعتبر مون أيضاً أن لقاءه الزعيم الكوري الشمالي قبل زيارة دونالد ترامب لكوريا الجنوبية في أواخر حزيران هو أمر "مرغوب فيه"، وقال "مع ذلك، فإن توقيت الاجتماع رهن بالرئيس كيم".