أردان يطالب مسؤولًا أمميًا بوقف تمويل منظمات المقاطعة الدولية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - التقى جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، فلاديمير فورونكوف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب، وطالبه بضرورة أن تتوقف الأمم المتحدة عن تمويل منظمات المقاطعة الدولية ضد إسرائيل بحجة أن لها صلات بعناصر "إرهابية".

وزعم أردان خلال اللقاء الذي جرى في إسرائيل، أنه تم اكتشاف أكثر من 100 اتصال بين حركة المقاطعة الدولية وما وصفها بـ "المنظمات الإرهابية". مضيفًا "علينا التأكد من أن الأمم المتحدة لا تساعد هذه المنظمات".

وناقش الجانبان خلال اللقاء ما وصفه مكتب أردان "بالنضال والتحركات ضد التحريض على الشبكات الاجتماعية، وتجريم منظمات التحريض".

وقال أردان "من أجل التعامل بنجاح مع الإرهاب، يجب علينا أن نتعامل مع التحريض على الإرهاب، مثل الذي يوجد في السلطة الفلسطينية، والذي يعلم الأطفال أن قتل اليهود هو أفضل وسيلة للموت وتمويل العائلات الإرهابية.. إن تمجيد الإرهابيين وانتشار الكراهية والتحريض على الإرهاب هما العامل الرئيسي الذي يؤدي إلى الهجمات". وفق تعبيره.

ويزور وكيل الأمين العام للأمم المتحدة إسرائيل للتعرف على قدراتها في مجال "مكافحة الإرهاب" ولتعميق التعاون في مجالات الأمن ومنع تمويل الإرهاب ومعاملة ضحايا الإرهاب والتعامل مع التطرف". وفق بيان مكتب أردان.

واقترح الوزير الإسرائيلي أن تعقد حكومته تدريبات خاصة للعناصر ذات الصلة في مجالات الاستخبارات والأمن و"مكافحة الإرهاب"، واقترح أيضًا عقد منتدى لوزراء الأمن الداخلي الدولي بمشاركة الأمم المتحدة.