دراسة: الشركات الألمانية الكبرى تنمو أبطأ من منافسيها الدوليين

فرانكفورت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- كشفت دراسة حديثة أن أبرز الشركات الألمانية تراجعت في النمو خلال العام الماضي أمام منافسيها على المستوى الدولي.

وأظهرت الدراسة، التي أجرتها شركة "إرنست أند يونج" للاستشارات الاقتصادية، أن الشركات الألمانية الأربعة وأربعين، المنتمية لقائمة أقوى ألف شركة مسجلة في البورصة على مستوى العالم من حيث المبيعات، نمت بصورة أبطأ بكثير من تلك الموجودة في الولايات المتحدة وآسيا عام 2018.

وبحسب البيانات، ارتفع متوسط إيرادات الشركات الألمانية في عام 2018 بنسبة 1.2% فقط مقارنة بعام 2017، بينما انخفضت الارباح التشغيلية قبل احتساب الضرائب والفوائد بنسبة 10%.

وأظهرت الدراسة أن أكبر الشركات في أمريكا الشمالية زادت إيراداتها بنسبة 10.5% في المتوسط، وبلغت النسبة في أكبر الشركات الآسيوية 10.1%، والاتحاد الأوروبي 7.7%.

ولم تتضمن الدراسة البنوك وشركات التأمين.

وقال ألكسندر كرون، عضو المجلس التنفيذي في الشركة: "عقب بضع سنوات جيدة للغاية، عانت كبرى الشركات الألمانية من العديد من الانتكاسات العام الماضي، وذلك لأنها عالمية وبالتالي تعاني بشكل أكبر من التوترات التجارية الدولية".

وبحسب الدراسة، فإن أكبر شركة في العالم من حيث حجم التداول كانت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة "أبل" بحوالي 60 مليار يورو. وكانت أكبر شركة ألمانية هي "فولكسفاجن" لصناعة السيارات بحجم تداول يقل عن 14مليار يورو.